مراكش تهتز على وقع ثاني جريمة قتل بشعة في أقل من 24 ساعة

حرر بتاريخ من طرف

لفظ شاب عشريني أنفاسه الأخيرة في الساعات الاولى من يومه الاحد، بعد تعرضه للذبح بحي عنق الجمل بمنطقة باب الخميس بمراكش في ثاني جريمة قتل من هذا النوع بمراكش في أقل من 24 ساعة. 

وحسب مصادرنا، فقد نقل الضحية بعد منتصف ليلة امس السبت الى مستعجلات مستشفى ابن طفيل على وجه السرعة، إلا انه لفظ انفاسه الاخيرة نتيجة الجرح الغائر على مستوى العنق والممتد من الوريد الى الوريد. 

وتضيف مصادرنا ان القتيل كان في جلسة خمرية بمنزله رفقة شخصين آخرين على الاقل، قبل تعرضه للذبح بطريقة داعشية إستنفرت مصالح الأمن بمراكش في الساعات الأولى من الأحد، حيث باشرت مصالح الأمن ابحاثها للوصول إلى الجناة الذين لاذوا بالفرار قبل إعتقال الجاني الذي فر لمنزل عائلته بنفس الحي وبقي محاصرا من طرف مواطنين الى غاية التحاق مصالح الامن واعتقاله.

ويشار ان حي الوحدة الثالثة بمنطقة الداوديات، اهتز بدوره صبيحة أمس السبت على وقع جريمة قتل مماثلة بعد تعرض سيدة مسنة للذبح، على يد طالب من المكترين لديها وفق ما رجحته مصادرنا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة