مراكش : تنظيم المرحلة الرابعة من الدورة الثانية للأيام المفتوحة في المرابط الوطنية

حرر بتاريخ من طرف

مراكش : تنظيم المرحلة الرابعة من الدورة الثانية للأيام المفتوحة في المرابط الوطنية
شكل موضوع ” تناسل الخيول ” شعار الدورة الثانية للأيام المفتوحة في المرابط الوطنية٬ التي نظمت اليوم الأربعاء محطتها الرابعة بالحريسة الجهوية بمراكش٬والهادفة الى التحسيس والتوعية بالطرق السليمة لتربية الخيول بالمغرب.

وتندرج هذه الأبواب المفتوحة٬ التي تنظمها الشركة الملكية لتشجيع الفرس٬ في إطار تطبيق الإستراتيجية الجديدة للنهوض بقطاع تربية الخيول الوطنية في أفق سنة 2022٬ والرامية إلى جعل القطاع رافعة سوسيو- اقتصادية حقيقية ومهمة.

وتهدف هذه الأيام٬ التي احتضنت فعالياتها خلال شهر يناير الجاري كل من المرابط الوطنية ببوزنيقة ومكناس ووجدة على أن يتم تنظيم المحطة الخامسة والأخيرة يوم 4 فبراير المقبل بمدينة الجديدة٬ الى تعميم التوجيهات اللازم اتباعها في مجال تناسل الخيول٬ والإعلام عن الخدمات المتوفرة والإجراءات الإدارية الضرورية٬ والتحسيس بشؤون العناية والرعاية الصحية للفرس.

وأكد المدير العام للشركة الملكية لتشجيع الفرس عمر الصقلي٬ في تصريح للصحافة٬ بهذه المناسبة٬ أن هذا اللقاء يعد مناسبة للتواصل مع المهنيين ومربي الخيول٬ والعمل على تجاوز النقص المسجل في تكوين الأطر المتخصصة للرفع من كفاءات مربي الخيول.

وذكر انه من المنتظر أن يشارك في الدورة الثانية لهذه التظاهرة أزيد من 1500 مهني في مختلف المرابط الوطنية الخمسة٬ في حين أن الدورة الاولى التي عرفت نجاحا كبيرا ولقيت استحسانا من لدن مربي الخيول٬ تميزت بمشاركة حوالي ألف شخص .

وأشار الصقلي الى أن منطقة مراكش ( التي تضم جهتي مراكش وبني ملال ومنطقة الشماعية) تعتبر ثاني منطقة بعد الجديدة على الصعيد الوطني في تربية الخيول٬ حيث تتميز بتربية الخيول الخاصة بالفروسية التقليدية والخيول العربية البربرية والخيول المخصصة للسباقات.

ومن جهته٬ أكد مدير الحريسة الجهوية بمراكش محمد شقدي٬ في تصريح مماثل٬ أن تربية الخيول بهذه المنطقة تكتسي أهمية كبيرة لما تلعبه من دور اقتصادي واجتماعي وثقافي٬ مبرزا ان عدد الخيول بالمنطقة يفوق 40 الف فرسا ( موزعة على مجالات التبوريدة والعربات المجرورة ونوادي الفروسية ونوادي التحمل) .

ودعا الى ضرورة التنسيق بين كل المتدخلين لتطوير هذا القطاع الحيوي٬ مشيرا الى ان من بين المشاريع المبرمجة ضمن الاستراتيجية الجهوية لهذا القطاع٬ التي تسعى على الخصوص الى تشجيع تربية الخيول البربرية٬ بناء حلبة لسباق الخيول بالمدينة الحمراء.

وأشار الى ان برنامج هذه الابواب تضمن تنظيم مائدة مستديرة شارك فيها كل المتدخلين في هذا القطاع وتم من خلالها دارسة الوضعية الحالية لهذا القطاع بالجهة وامكانيات عقد شراكات وتنظيم تظاهرات للنهوض بمجال تربية الفرس بالمنطقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة