مراكش تكمل مشروع ولوجيات القصر البلدي والشوارع الرئيسية

حرر بتاريخ من طرف

أكد محمد العربي بلقايد، عمدة مراكش، أن أشغال إنجاز ولوجيات بقصر البلدية بشارع محمد الخامس على وشك الانتهاء، وأنها الآن في طور التجريب قبل العمل بها في الأيام القليلة القادمة.

وأضاف بلقايد، أن الولوجيات التي احترمت المعايير الدولية تتضمن ممرا خاصا إلى الباب الرئيس ثم مصاعد أوتوماتيكية لمختلف طوابق البلدية، مبرزا أن مشروعا مماثلا تمت برمجته بمقر ولاية مراكش.
 

وأشار بلقايد، أن المشروع سيمكن ذوي الاحتياجات الخاصة من ولوج جميع مرافق البلدية بسهولة، مبرزا أنه أوصى بتقديم كل المساعدات الممكنة لهذه الفئة من أجل قضاء مصالحها الإدارية في أحسن الظروف. وأوضح أن عددا من الشوارع الرئيسية بالمدينة أصبحت الآن تتوفر على ولوجيات، سيتم تعميمها في باقي الشوارع حتى تصبح مراكش “مدينة ولوجة” وتنافس كبريات المدن في هذا الباب.
 

وأشار بلقايد، إلى أن المشروع، الذي تشرف عليه وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بتنسيق مع القطاعات الحكومية المعنية بالموضوع، يندرج في إطار مشروع التعاون مع البنك الدولي حول تحسين الولوجيات المادية لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة وفق ما نقله الموقع الرسمي للبيجيدي
 

وكان عمدة مراكش قد اضطر قبل شهور إلى عقد اجتماع  بأعضاء مؤسسة دعم حركية الأشخاص في وضعية إعاقة أمام المدخل الرئيس للمجلس الجماعي بعدما تعذر عليهم ولوج مكتبه لعدم وجود ولوجيات.
 

وجدير بالذكر، أن المغرب شرع في تنفيذ برنامج التعاون مع البنك الدولي في مجال الولوجيات بالمغرب منذ سنة 2012، وهو المشروع الذي يهدف إلى المساهمة في تطوير المقاربة المبنية على تكريس حقوق المعاقين داخل الحياة العامة، وتسهيل ولوجهم إلى الإدارات والمرافق العمومية، وفي النهوض بوضعية الأشخاص في وضعية إعاقة، وتمتيعهم بالحقوق المنصوص عليها في القوانين الوطنية والدولية، لا سيما في ما يخص حق التنقل بكل حرية وإزالة كل الحواجز البيئية والمادية التي تحول دون تحقيق هذا الهدف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة