مراكش تحتضن الملتقى الأول المغرب افريقيا

حرر بتاريخ من طرف

بشراكة مع غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة مراكش اسفي والمجلس الجماعي لمدينة مراكش نظمت جمعية الاتحاد من أجل افريقيا الملتقى الاول المغرب – افريقيا يومه السبت 24 مارس الجاري، وذلك بمناسبة الذكرى الأولى لتأسيسها.

واستهل الملتقى بكلمة رئيس الاتحاد من أجل افريقيا رحب من خلالها بجميع الحاضرين من فعاليات جمعوية وأطر منظمة و صحافة وممثلين لهيئات مدنية ورسمية ، مشيرا الى حجم الحدث والحث على تظافر الجهود من أجل الاتحاد ومواكبة جميع الانشطة الوطنية الرسمية في اطار الاتفاقيات المبرمة مع دول جنوب الصحراء.

وأضاف بأن افريقيا تعتبر الحليف التجاري الاقليمي الرابح بالنسبة للمغرب، كما يعتبر المغرب المستتثمر الاول في افريقيا وقد وقع ما يناهز 590 اتفاقية مع مختلف دول افريقيا جنوب الصحراء، ساعدت المغرب على توطيد النفوذ الاقتصادي بافريقيا وبوأ الرباط لتكون عاصمة افريقية بامتياز .

ومن بين مظاهر ذلك يضيف المتحدث، تضاعف عدد المقيمين الافارقة بالمغرب خلال السنوات الاخيرة مع استفادة ما يقارب 5000 طالب افريقي من تكوينات مختلفة وكذا 8500 دراسات جامعية بالمغرب.

 

 

وشدد على أنه يجب على الجميع بمناسبة عودة المغرب للاتحاد الافريقي، التجند وتوطيد علاقة التعاون اللمركزي ونسج علاقات ووشائج الاخوة بين الشعوب من أجل مواكبة التحديات كما نصت على ذلك الرسالة الملكية.

وعرف الملتقى توقيع عدة اتفاقيات للتعاون وتقوية مختلف القطاعات وتبادل التجارب والاستثمار مع العديد من دول جنوب الصحراء ممثلة في ساحل العاج انغولا وغيرها .

وفي هذا الاطار ومن اجل ذلك تم تأسيس الجمعية موضوع اللقاء تأكيدا لسعي المغرب الى خلق وتطوير فضاء للعمل والاستثمار والنفع المتبادل مع افريقيا، كما أكد ذلك تقرير البنك الافريقي اذ يبلغ حجم الاستثمارات المغبربية في افريقيا 85 بالمائة من حجم الاستثمارات الخارجية
كلها معطيات ساعدت على توفير جسور مودة وعمل بين المغرب وافريقيا وفتح اوراش جديدة لكل المواهب من أجل العمل الدؤوب والتبادل الثقافي والاقتصادي والتعاون جنوب جنوب

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة