الخميس 13 يونيو 2024, 01:54

إقتصاد

مراكش آسفي ضمن الجهات الأربع الأكثر اسهاما في نمو الاقتصاد الوطني


كشـ24 نشر في: 30 يونيو 2017

أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، بأن أربع جهات تساهم بنسبة 62 في المائة في النمو الاقتصادي الوطني الذي يقدر ب 4,4 في المائة خلال الفترة ما بين 2001 و 2014.
 
 وأوضحت المديرية، في دراسة بشأن "النمو الاقتصادي للجهات"، أن الأمر يتعلق بجهات الدار البيضاء- سطات (24,7 في المائة) والرباط- سلا- القنيطرة (14,6 في المائة) ومراكش- آسفي (12,7 في المائة) وطنجة- تطوان- الحسيمة (9 في المائة).
 
كما أظهرت الدراسة أن أربع جهات محورية تمثل 59 في المائة من الناتج الداخلي الخام الوطني تطورت بوتيرة أقل من المعدل الوطني خلال الفترة ما بين 2001 و 2014 . ويتعلق الأمر بجهات فاس- مكناس ( زائد 3,5 في المائة) وبني ملال- خنيفرة ( زائد 4,1 في المائة) والدار البيضاء- سطات ( زائد 4,1 في المائة) والرباط- سلا- القنيطرة ( زائد 4,3 في المائة).

وسجلت المديرية أن صمود الاقتصاد الوطني أمام الأزمة الاقتصادية ل 2008 انعكس بشكل متباين على المستوى الترابي مع وجود تباين أكثر حدة في النمو، دون تسجيل ركود في جهة بعينها.

واعتبرت المديرية أن دينامية النمو المتباينة هذه من شأنها أن تزيد من الفوارق، مسجلة أن الفارق على مستوى الناتج الداخلي الخام الحقيقي بالنسبة لكل فرد تفاقم على الرغم من التحسن الملحوظ بالنسبة لمجموع الجهات.

وأضاف المصدر نفسه أن بعض الجهات التي تتوفر على ناتج داخلي خام حقيقي لكل نسمة منخفض نسبيا شهدت نموا مماثلا للنمو بالدول الأقل نموا والتي حددت لها أجندة 2030 لأهداف التنمية المستدامة كهدف نموا لا يقل عن 7 في المائة سنويا.

ووفقا للدراسة، فإن هذه التباينات تعتبر أقل حدة في ما يتعلق بالإنتاجية الواضحة للعمل مع نمو للناتج الداخلي الخام الحقيقي على مستوى الشغل يماثل نظيره بالدول النامية.

ويظهر تحليل الفوارق الجهوية للناتج الداخلي الخام الحقيقي لكل فرد مقارنة بالمستوى الوطني، أن هذه الفوارق ترتبط في جانب كبير منها بالتباينات على مستوى الإنتاجية الواضحة للعمل، دون استبعاد تأثير عوامل أخرى كأداء سوق الشغل ومعدل النشاط والتأثير الديمغرافي.
وأضاف المصدر نفسه أن التصنيع يبدو في هذا الإطار، كما تنص على ذلك أجندة 2030 لأهداف التنمية المستدامة، مسارا يتعين تعزيزه. وتوجد بعض الجهات في مستويات تصنيع مماثلة لنظيراتها بالدول الأقل تقدما ( 10 في المائة) والتي حددت لها أجندة 2030 لأهداف التنمية المستدامة كهدف مضاعفة حصة القيمة المضافة الصناعية ضمن ناتجها الداخلي الخام، مشيرا إلى أن بدائل قطاعية أخرى ممكنة حسب الخصوصيات الجهوية كالخدمات (المالية واللوجستية ونشاط الشحن) والطاقات المتجددة.

وأكد أن هذا الاختلاف على مستوى النمو الاقتصادي له تأثير حاسم على إعادة تنظيم مجالات الحياة وأحواض التشغيل على اعتبار أن المعدلات الجهوية للنمو الديمغرافي والساكنة النشيطة العاملة عرفتا عدم تجانس مجالي شبيه بنظيره للنمو الاقتصادي.

وأوضحت الدراسة أن النشاط الاقتصادي يتطور بشكل أكبر بالجهات ذات النمو الديمغرافي القوي للاستجابة للحاجيات الأساسية لساكنة تشهد تزايدا، بقدر يعادل فرص الشغل.

وأشارت إلى أنه إلى جانب موارد الجهات وتهيئة مناسبة للتراب، فإن هذا النشاط سيمكن من المساهمة في جاذبية الجهات الدينامية لفائدة إرساء هجرة إيجابية.

وبحسب الدراسة ذاتها، فإن إطلاق مخططات التنمية الجهوية من شأنها في هذا الإطار تحسين تنافسية وجاذبية الجهات من أجل تقليص التباينات فيما بينها والاضطلاع بدور إيجابي على مستوى نموها الاقتصادي.

وذكرت أن تحسين تنافسية الجهات يبدو كمرحلة أولى حاسمة ضمن تعزيز نموها. ويتعلق الأمر في هذا السياق بتطوير الأقطاب التنافسية حول القطاعات المهمة لكل جهة بالاستناد لدعم الرأسمال البشري الذي يوفره حوضها للشغل.

واعتبرت الدراسة أن التكوين المستمر لهذا الرأسمال البشري أمر محوري لإرساء أرضية تحتضن مختلف المبادرات الخلاقة والبحث والتطوير الكفيلة بتعزيز تنافسية وجاذبية الجهة ضمن سلسلة داعمة لقدرات استيعاب الاستثمارات وتدفقات المعرفة المترتبة عنها.

وخلصت المديرية إلى أن تحسين القدرات الخاصة للجهة، على الخصوص، في ما يتعلق بإطار الحياة ومناخ الأعمال وبيئة الشغل من شأنها أيضا تعزيز جاذبية عوامل الإنتاج.

أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، بأن أربع جهات تساهم بنسبة 62 في المائة في النمو الاقتصادي الوطني الذي يقدر ب 4,4 في المائة خلال الفترة ما بين 2001 و 2014.
 
 وأوضحت المديرية، في دراسة بشأن "النمو الاقتصادي للجهات"، أن الأمر يتعلق بجهات الدار البيضاء- سطات (24,7 في المائة) والرباط- سلا- القنيطرة (14,6 في المائة) ومراكش- آسفي (12,7 في المائة) وطنجة- تطوان- الحسيمة (9 في المائة).
 
كما أظهرت الدراسة أن أربع جهات محورية تمثل 59 في المائة من الناتج الداخلي الخام الوطني تطورت بوتيرة أقل من المعدل الوطني خلال الفترة ما بين 2001 و 2014 . ويتعلق الأمر بجهات فاس- مكناس ( زائد 3,5 في المائة) وبني ملال- خنيفرة ( زائد 4,1 في المائة) والدار البيضاء- سطات ( زائد 4,1 في المائة) والرباط- سلا- القنيطرة ( زائد 4,3 في المائة).

وسجلت المديرية أن صمود الاقتصاد الوطني أمام الأزمة الاقتصادية ل 2008 انعكس بشكل متباين على المستوى الترابي مع وجود تباين أكثر حدة في النمو، دون تسجيل ركود في جهة بعينها.

واعتبرت المديرية أن دينامية النمو المتباينة هذه من شأنها أن تزيد من الفوارق، مسجلة أن الفارق على مستوى الناتج الداخلي الخام الحقيقي بالنسبة لكل فرد تفاقم على الرغم من التحسن الملحوظ بالنسبة لمجموع الجهات.

وأضاف المصدر نفسه أن بعض الجهات التي تتوفر على ناتج داخلي خام حقيقي لكل نسمة منخفض نسبيا شهدت نموا مماثلا للنمو بالدول الأقل نموا والتي حددت لها أجندة 2030 لأهداف التنمية المستدامة كهدف نموا لا يقل عن 7 في المائة سنويا.

ووفقا للدراسة، فإن هذه التباينات تعتبر أقل حدة في ما يتعلق بالإنتاجية الواضحة للعمل مع نمو للناتج الداخلي الخام الحقيقي على مستوى الشغل يماثل نظيره بالدول النامية.

ويظهر تحليل الفوارق الجهوية للناتج الداخلي الخام الحقيقي لكل فرد مقارنة بالمستوى الوطني، أن هذه الفوارق ترتبط في جانب كبير منها بالتباينات على مستوى الإنتاجية الواضحة للعمل، دون استبعاد تأثير عوامل أخرى كأداء سوق الشغل ومعدل النشاط والتأثير الديمغرافي.
وأضاف المصدر نفسه أن التصنيع يبدو في هذا الإطار، كما تنص على ذلك أجندة 2030 لأهداف التنمية المستدامة، مسارا يتعين تعزيزه. وتوجد بعض الجهات في مستويات تصنيع مماثلة لنظيراتها بالدول الأقل تقدما ( 10 في المائة) والتي حددت لها أجندة 2030 لأهداف التنمية المستدامة كهدف مضاعفة حصة القيمة المضافة الصناعية ضمن ناتجها الداخلي الخام، مشيرا إلى أن بدائل قطاعية أخرى ممكنة حسب الخصوصيات الجهوية كالخدمات (المالية واللوجستية ونشاط الشحن) والطاقات المتجددة.

وأكد أن هذا الاختلاف على مستوى النمو الاقتصادي له تأثير حاسم على إعادة تنظيم مجالات الحياة وأحواض التشغيل على اعتبار أن المعدلات الجهوية للنمو الديمغرافي والساكنة النشيطة العاملة عرفتا عدم تجانس مجالي شبيه بنظيره للنمو الاقتصادي.

وأوضحت الدراسة أن النشاط الاقتصادي يتطور بشكل أكبر بالجهات ذات النمو الديمغرافي القوي للاستجابة للحاجيات الأساسية لساكنة تشهد تزايدا، بقدر يعادل فرص الشغل.

وأشارت إلى أنه إلى جانب موارد الجهات وتهيئة مناسبة للتراب، فإن هذا النشاط سيمكن من المساهمة في جاذبية الجهات الدينامية لفائدة إرساء هجرة إيجابية.

وبحسب الدراسة ذاتها، فإن إطلاق مخططات التنمية الجهوية من شأنها في هذا الإطار تحسين تنافسية وجاذبية الجهات من أجل تقليص التباينات فيما بينها والاضطلاع بدور إيجابي على مستوى نموها الاقتصادي.

وذكرت أن تحسين تنافسية الجهات يبدو كمرحلة أولى حاسمة ضمن تعزيز نموها. ويتعلق الأمر في هذا السياق بتطوير الأقطاب التنافسية حول القطاعات المهمة لكل جهة بالاستناد لدعم الرأسمال البشري الذي يوفره حوضها للشغل.

واعتبرت الدراسة أن التكوين المستمر لهذا الرأسمال البشري أمر محوري لإرساء أرضية تحتضن مختلف المبادرات الخلاقة والبحث والتطوير الكفيلة بتعزيز تنافسية وجاذبية الجهة ضمن سلسلة داعمة لقدرات استيعاب الاستثمارات وتدفقات المعرفة المترتبة عنها.

وخلصت المديرية إلى أن تحسين القدرات الخاصة للجهة، على الخصوص، في ما يتعلق بإطار الحياة ومناخ الأعمال وبيئة الشغل من شأنها أيضا تعزيز جاذبية عوامل الإنتاج.


ملصقات


اقرأ أيضاً
البنك الدولي يتوقع نمو الاقتصاد المغربي في 2024
يترقب البنك الدولي أن ينمو الاقتصاد المغربي في العام الحالي بنسبة 2,4 في المائة، بعد بلوغ 2,8 في المائة في العام الماضي، متوقعا أن يرتفع نمو الناتج الداخلي الخام بنسبة 3,7 في المائة في العام المقبل. ويعزو البنك، في تقريره حول آفاق الاقتصاد العالمي الصادر يوم الثلاثاء 11 يونيو، معدل النمو المتوقع للاقتصاد المغربي في العام الحالي إلى انكماش الإنتاج الزراعي. ويقدر الإنتاج المتوقع للحبوب الرئيسية الثلاثة برسم هذا الموسم، حسب وزارة الفلاحة والصيد البحري التنمية القروية والمياه والغاباتت بـ 31,2 مليون قنطار مقابل 55,1 مليون قنطار في2022/23، بانخفاض بنسبة 43 في المائة. وأشار البنك الدولي إلى انكماش الإنتاج الزراعي يقابله جزئيا الأداء القوي في القطاع الصناعي، بما في ذلك البناء، مثل إعادة الإعمار على إثر زلزال الحوز في شتنبر الماضي. وكانت المؤسسة الدولية توقعت في تقرير آفاق الاقتصاد العالمي الصادر في يناير الماضي، ارتفاع معدل النمو الاقتصادي بالمغرب بنسبة 3,1 في المائة في العام الحالي. وتتوقع المؤسسة المالية الدولية أن يرتفع معدل النمو في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى 2.8 في المائة في عام 2024 وأن يواصل ارتفاعه ليصل إلى 4.2 في المائة في عام 2025. ويترقب البنك الدولي أن يحقق الاقتصاد العالمي معدلات نمو مستقرة للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات في عام 2024، ولكن عند مستويات ضعيفة بالمقاييس التاريخية الحديثة. ويتوقع أن يظل النمو العالمي ثابتاً عند 2.6 في المائة في عام 2024 قبل أن يرتفع إلى 2.7 في المائة في المتوسط في الفترة 2025-2026، وهو أقل بكثير من المتوسط البالغ 3.1 في المائة في العقد السابق على تفشي جائحة كورونا. وتشير هذه التوقعات إلى أنه على مدار الفترة 2024-2026، فإن البلدان التي تشكل مجتمعة أكثر من 80 في المائة من سكان العالم وإجمالي الناتج المحلي العالمي ستواصل النمو بوتيرة أبطأ مما كانت عليه في العقد السابق للجائحة.
إقتصاد

مطالب بالتراجع عن التطبيع الفلاحي مع إسرائيل
نبه المجلس الوطني للجامعة المغربية للفلاحة، المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، من فشل السياسة الفلاحية المتبعة منذ أكتر من عقد ونصف من الزمن، والتي أدت إلى فقدان السيادة الغذائية للبلد، واستنزاف الفرشة المائية بسبب تكثيف الزراعات المستنزفة للماء. ودعت الجامعة وزير الفلاحة إلى التراجع عن التطبيع الفلاحي مع الكيان الصهيوني الذي قالت إنه تغلغل في القطاع الفلاحي، انطلاقا من استغلال الضيعات الفلاحية واستنزاف الفرشة المائية، إلى الهيمنة على تسويق البذور ومعدات السقي. وفي هذا الإطار، عبر النقابة عن استنكارها لموجة غلاء جل المنتجات الغذائية والمحروقات وغاز البوطان التي أجهزت على القدرة الشرائية لجميع فئات الموظفين في مقابل عدم تدخل الحكومة لتسقيف الأسعار وخاصة منها المتعلقة بالمحروقات، مشيرة إلى أن الجامعة المغربية للفلاحة مكون أساسي في المشهد النقابي بالقطاع رغم محاولات بعض الأطراف التضييق عليها لأسباب سياسية محضة. كما أعربت عن دعمها الكلي للملفات المطلبية الخاصة بفئات التقنيين والمتصرفين والمهندسين، داعية وزير الفلاحة إلى الشروع في تعديل القوانين الأساسية الخاصة بالمكاتب الجهوية للاستثمار الفلاحي والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الفلاحية والتي لم تعد تستجيب لطموحات مستخدميها.
إقتصاد

“شاريوت” البريطانية تكشف مشاريعها للتنقيب عن الغاز بالمغرب
أعلنت شركة "شاريوت" البريطانية، المتخصصة في الانتقال الطاقي في إفريقيا، عن نتائجها السنوية النهائية والمدققة للسنة المنتهية. وفي هذا السياق، أكد المدير العام للشركة، أدونيس بوروليس، أن الشركة حققت تقدمًا كبيرًا في جميع أصولها بقطاعات الغاز الطبيعي، الطاقات المتجددة، والهيدروجين الأخضر، مشيرًا إلى تخفيض المخاطر في كافة أقسام الأعمال. وأوضح بوروليس أن الشركة بالمغرب دخلت في شراكة مع فاعل ذو تجربة كبيرة بخصوص مشروع التنقيب في حقل أنشوا البحري، حيث حصلت على ترخيص إضافي وأنجزت بنجاح عمليات الحفر في الترخيص المجاور لحقل لوكوس البري. وأكد أن الشركة قامت بزيادة مشاركتها بشكل ملموس في مجال توليد وتسويق الطاقة المتجددة في جنوب إفريقيا، مع تحقيق تقدم في خيارات التمويل والتطوير لقسم إنتاج الكهرباء من الموارد المتجددة، إلى جانب إحراز تقدم في مشاريع الهيدروجين الأخضر في موريتانيا والمغرب. وأعرب المتحدث الرسمي لشركة "شاريوت" البريطانية عن سعادته بالأنشطة الحالية للشركة، مشيرًا إلى المحفزات المستقبلية التي بدأت تظهر مع مشاريع حقل لوكوس وأشغال الحفر المرتقبة في حقل أنشوا خلال غشت المقبل. كما أكد أن الشركة تعمل بجد على تنفيذ المراحل المقبلة في توليد الكهرباء من الطاقات المتجددة وإنتاج الهيدروجين الأخضر. وأضاف أن التركيز في المستقبل القريب سيكون على تحقيق إيرادات سريعة من خلال نشاط الغاز، بهدف إعادة توزيع الرأسمال على المساهمين. وفي بلاغ لها، أكدت الشركة السالف ذكرها، على أنه "فيما يتعلق بالغاز الانتقالي الخاص بأنشطة التنقيب البحرية في المغرب تم استكمال الدراسات التصميمية والهندسية بالنسبة المشروع تطوير حقل الغاز أنشوا في إطار ترخيص ليكسوس البحري بالمغرب"، مشيرة إلى أنه تم ابرام شراكة مع فيفو إنرجي، من أجل تطوير أسواق إمدادات الغاز للصناعات في المغرب". كما أوضح البلاغ ذاته، أنه تم توقيع اتفاقية شراكة مع إينيرجيان بي إل سي، بالنسبة لتراخيص لیکسوس وريسانا البحريتين بالمغرب حيث تم إعطاء الأولوية لتوسيع وتنفيذ مشروع حقل أنشواء والحصول على موافقة السلطات الغربية على الشراكة وعلى الصفقة، كما تم توقيع العقد مع شركة ستينا دريلينج التعلق باستعمال وحدة الحفر ستينا الرابعة و التخطيط لحفر بئر للتقييم والتطوير خلال الربع الثالث من 2024 مع خيار حفر بئر إضافي". وأضاف البلاغ نفسه، أنه تم الحصول على ترخيص جديد لوكوس البري في يوليوز 2023، كما تمت الصادقة على دراسة الوقع البيئي والاجتماعي لأشغال الحفر في حقل لوكوس وأنشطة البناء ذات الصلة، والحصول على رخص الأشغال في ظرف 10 أشهر عقب الحصول على الترخيص"، مشيرا إلى "انطلاق حملة الحفر الأولية وانتهائها بنجاح خلال شهر ماي 2024 والتي تم إنجازها بكل أمان، وبشكل فعال. وأشار البلاغ، إلى أنه تم "حفر البئر 1-RZK في منطقة غوفريت، والذي أكد جودة الخزانات ووجود الغاز، غير أن هذا الحقل لم يعتبر كافيا من الناحية الاقتصادية، وكما تم تأكيد اكتشاف الغاز في البئر 1-OBA بالحقل دارتوا مع نطاق خام إجمالي متوافق مع الأهداف الرئيسية بسمك 70 متر، إلى جانب أنه تم تجويف وتدعيم بئر 1-OBA مع تركيب صمامات إنتاج لاختبار البئر، مع إمكانية استخدامه كبئر إنتاج في المستقبل".
إقتصاد

“غرف دبي” تكشف عن حجم التجارة غير النفطية مع المغرب
وصلت قيمة التجارة غير النفطية بين دبي والمغرب خلال العام الماضي إلى 3.2 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات المغربية النشطة المسجلة في غرفة تجارة دبي 850 شركة. وأوضح محمد علي راشد لوتاه، مدير عام غرف دبي، قائلاً: "اختتمنا بنجاح منتدى الأعمال بين الإمارات والمغرب، الذي نُظم بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة والخدمات في الدار البيضاء، الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وغرفة التجارة والصناعة والخدمات في الرباط". وتابع: "أتاح المنتدى للشركات الإماراتية الفرصة للتعرف على الفرص الاستثمارية الواعدة في المغرب. كما أسهم في تقريب وجهات النظر بين رواد الأعمال من البلدين، وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية". وأشار لوتاه إلى أن الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري شهدت انضمام 99 شركة مغربية جديدة إلى عضوية الغرفة، وأن الشركات المغربية تحتل المرتبة الرابعة بين الشركات الإفريقية النشطة في عضوية الغرفة من حيث العدد بنهاية الربع الأول من العام الجاري. وأوضح أنه خلال المنتدى تمت مناقشة الفرص الاستثمارية في قطاعات جديدة مثل الطاقة المتجددة والاقتصاد الرقمي، وتم التأكيد على أهمية الشراكات الاستراتيجية مع غرف التجارة لتعزيز هذه الفرص.
إقتصاد

الخطوط الملكية المغربية يعتزم شراء 200 طائرة جديدة
تعتزم الخطوط الملكية المغربية شراء 200 طائرة جديدة، استعدادا للتظاهرات الكبرى التي يرتقب أن ينظمها المغرب، ومنها نهائيات كأس إفريقيا 2025 ونهائيات كأس العالم 2030 . وأكدت وكالة “بلومبرغ”، أن شركة الخطوط الملكية المغربية، قد دخلت في مفاوضات مع 3 شركات وهي “بوينغ الأمريكية” و”إيرباص الأوروبية” و”إمبراير البرازيلية” من أجل تزويدها بـ200 طائرة، وذلك بهدف مضاعفة أسطولها الحالي المكون من 50 طائرة. ومن المرتقب أن تكون حوالي ثلث الطائرات المطلوبة كبيرة الحجم بسعة تفوق 350 مقعد، وهي مخصصة للرحلات الطويلة، بالإضافة إلى 30 طائرة إقليمية صغيرة الحجم.
إقتصاد

توقيع اتفاقية لإنشاء مصنع ضخم لإنتاج بطاريات السيارات الكهربائية بالمغرب
كشفت صحيفة "الإيكونوميستا" الإسبانية المتخصصة في الاقتصاد أن الشركات الصينية المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية تتجه نحو المغرب ليكون منصة لوجيستية لتصدير بطاريات السيارات الكهربائية إلى ثلاث قارات إفريقيا، أوروبا، وأمريكا. وأوضحت الصحيفة الإسبانية في تقريرها، المنشور عقب توقيع المجموعة الصينية-الأوروبية "غوشن هاي تيك" اتفاقية مع المغرب لإنشاء مصنع ضخم في القنيطرة لإنتاج بطاريات السيارات الكهربائية، أن هذا المشروع يُعد السادس من نوعه الذي تقيمه الصين في هذا القطاع بالمغرب. وأشارت الصحيفة إلى أن المغرب أصبح نقطة جذب للشركات والاستثمارات الصينية في قطاع السيارات الكهربائية، مشيرة إلى أن المغرب يسعى بدوره إلى استقطاب الاستثمارات الصينية، نظرا لأن الصين تُعتبر "زعيمة" العالم في هذا المجال حاليا. وأبرزت الصحيفة عدة عوامل تدفع الشركات الصينية لاختيار المغرب للاستثمار في قطاع السيارات الكهربائية، من بينها الاستقرار السياسي الذي تتمتع به المملكة، وقربها الجغرافي من أوروبا وأمريكا وإفريقيا، بالإضافة إلى توفر المغرب على موارد أولية هامة مثل الفوسفاط والكوبالت الضرورية لهذه الصناعة.
إقتصاد

بسبب مبيد خطير.. الاتحاد الأوروبي يمنع دخول الفلفل المغربي
أطلق الاتحاد الأوروبي إنذاراً عبر نظام الإنذار السريع للأغذية والأعلاف (RASFF) بشأن الفلفل المغربي، بعد تأكيد وجود بقايا من مبيد حشري خطير غير مرخص في الاتحاد الأوروبي. حسبما نقلته صحيفة "لارازون". وأكد المصدر ذاته، أنه "تم الكشف عن وجود مادة الكلوربيريفوس في الفلفل المغربي خلال عمليات المراقبة عند وصولها إلى الحدود الإسبانية، مما أدى إلى رفض الشحنة". وقد صنف نظام الإنذار الأوروبي للأغذية السريعة (RASFF) هذا الإنذار على أنه ذو مستوى "خطير". وأظهرت نتائج التحاليل التي أجريت على الفلفل، وجود الكلوربيريفوس بنسبة 0.21 ± 0.105 ملجم/كجم – جزء في المليون، علماً بأن الحد الأقصى للبقايا (MRL) الذي حددته أوروبا يبلغ 0.010 ملجم / كجم – جزء في المليون.
إقتصاد

التعليقات مغلقة لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الخميس 13 يونيو 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة