مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين يجتمع بأعضاء اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

استقبـل مولاي أحمد الكريمي، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي، يوم الثلاثاء 8 مارس 2016، مصطفى لعريصة، رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بمراكش، الذي كان مرفوقا ببعض أعضاء اللجنة، الفاعلين في المجال الحقوقي بالجهة.

وقد رحب المدير بهذه المبادرة التي تدخل في إطار اللقاءات التي تعقدها الأكاديمية مع مختلف شركاء المنظومة، مؤكدا على أهمية توحيد مقاربة الاشتغال عبر التنسيق المستمر من خلال تفعيل الشراكة الموقعة بين الطرفين. وفي ختام كلمته أشار المدير إلى أن قضايا المجتمع المدني وحقوق الإنسان تدخل ضمن اهتماماته المهنية والأكاديمية، وعبر عن استعداد الأكاديمية للتعاون مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان لبلورة مشاريع وآليات كفيلة بإغناء الثقافة الحقوقية في الوسط التربوي بالجهة.

أما مصطفى لعريصة، فركز على أهمية البعد التربوي في مجال حقوق الإنسان، مثمنا فكرة إعادة صياغة الاتفاقية المبرمة بين الطرفين لتشمل مجالات أوسع. لينتقل بعد ذلك، إلى استعراض بعض الانجازات التي حققتها اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بمراكش، من خلال تنظيمها لزيارات ميدانية لمختلف المديريات الإقليمية التابعة للجهة وإعداد برنامج للتكوين ودليل للتربية على المواطنة، إضافة إلى تكثيف الحملات التحسيسية حول حقوق الإنسان بالوسط المدرسي وتنظيم مسابقة “ناشئة الفكر الحقوقي” محليا وإقليميا وجهويا.

وللإشارة، فقد طرحت خلال هذا اللقاء الذي حضره إلى جانب المدير كل من رئيس قسم الشؤون التربوية ورئيس المركز الجهوي للتنشيط والتوثيق والإنتاج التربوي، مجموعة من الأفكار والمقترحات التي تصب في اتجاه تعزيز العمل المشترك بين الأكاديمية واللجنة الجهوية في مجال التأطير والمصاحبة والتكوين بغية تحسين مؤشرات المنظومة بالجهة، مع استحضار تام للرؤية الاستراتيجية لإصلاح التعليم في شقها المرتبط بالقيم وحقوق الإنسان وثقافة الحق والواجب وفق مقرر تنظيم السنة الدراسية واحترام الزمن المدرسي ومختلف مكونات الحياة المدرسية.     

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة