مدة إنجاز ممرات للراجلين تثير سخرية نشطاء بتامنصورت

حرر بتاريخ من طرف

أثار التأخير المسجل في انجاز الممرات المعدنية العلوية المقررة لفائدة الراجلين بمدينة تامنصورت، استغراب وسخرية المهتمين بالشأن العام المحلي بالمدينة.

وحسب ما تداوله نشطاء، فإن الجهات المسؤولة عن المشروع، وفي مقدمتها وزارة التجهيز والنقل، يبدو انها أخطأت في الاشارة الى مدة الانجاز التي حددت وفق ما أشارت اليه لافتة منصوبة في الشارع الرئيسي للمدينة في مدة 5 أشهر، فيما كان يفترض ان تتضمن مدة 5 سنوات وفق تعبير نشطاء ساخرين من تأخر الاشغال، في المشروع الذي تم الاعلان عنه منذ شهور طويلة.

ومن المفترض أن يتم انجاز الممرات العلوية المخصصة للراجلين على شاكلة قناطر بالمنطقة الكيلومترية 500 + 129 من الطريق الوطنية رقم 7 على مستوى مدينة تامنصورت، بغلاف مالي يناهز 4 ملايين درهم.

وكان المدير الإقليمي للتجهيز والنقل واللوجيستيك والماء بمراكش، قد أكد في بداية العام الجاري خلال زيارة قام بها الوزير محمد نجيب بوليف، أن الأمر يتعلق ببناء ممر معدني وعلوي للراجلين يفوق طوله 35 مترا وارتفاعه خمسة أمتار، على الطريق الوطنية رقم 7 على مستوى مدينة تامنصورت، وهو الممر الذي يندرج في إطار مشاريع تهدف لتحسين مستوى السلامة الطرقية.

وتشهد مدينة تامنصورت عموما حالة من الركود المرفوق باليأس في أوساط الساكنة التي لم تعد تصدق او تتحمس للوعود الخاصة بانشاء مرافق ومشاريع، خصوصا وان التواريخ المعلن عنها لا يتم احترامها، وغالبا ما تبقى جل المشاريع المذكورة حبرا على ورق، وحتى المشاريع القليلة التي تم انجازها بقيت بنايات اسمنتية فارغة من انتظار تدشينها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة