مخاطر الإكثار من تناول الحلويات في عيد الفطر

حرر بتاريخ من طرف

تفصلنا أيام قليلة عن عيد الفطر السعيد، إذ اعتاد الصائمون في كل الدول على تناول حلوى العيد بمختلف أنواعها مع ازدياد عدد اللقاءات العائلية والزيارات الاجتماعية لتبادل المعايدة. ومع وجود الكميات الهائلة من الحلويات ومعمول العيد والأنواع الشهية من الأطباق الحلوة التي تتبع وجبات الغداء والعشاء في هذه المناسبة الدينية الرائعة، لا يمكنكِ أن تحرمي نفسكِ بشكل نهائي عن تناولها، ولكن احرصي على تناولها باعتدال.

حول مخاطر الإكثار من تناول الحلويات في عيد الفطر تتحدث الدكتورة في علم التغذية والغذاء سينتيا الحاج لـ”سيدتي نت” في المقال الآتي:

أبرز المخاطر التي يواجهها الجسم عند الإكثار من استهلاك الحلويات في عيد الفطر:

-السمنة: تشكّل الدهون والسكريات المصادر الأساسية للسعرات الحرارية الزائدة التي يحصل عليها الجسم، وهي بالتالي من الأسباب الأساسية لزيادة الوزن مع كل ما يتبع ذلك من تأثيرات على المظهر الخارجي وعلى صحة الجسم.
-تراكم دهون الكبد: تحتوي الحلويات على نسب عالية أيضاً من الدهون المشبّعة المركّبة التي تسبب إلى جانب الكميات الهائلة من السكريات الموجودة في أطباق الحلويات، تراكم الدهون على الكبد وتعطيل عمله تدريجياً.
-مقاومة الإنسولين: إن الإفراط في تناول الحلويات يسبب مقاومة الجسم للإنسولين، وذلك يؤدي بالتالي إلى ارتفاع معدل السكر في الدم، والإصابة بالسكري من النوع الثاني.
-الدهون في الدم: الكميات الكبيرة من الدهون الموجودة في حلويات العيد تؤدي أيضاً إلى تراكم الدهون في الجسم إضافة إلى الكوليسترول الضارّ، مما يؤثر سلباً على صحة القلب والشرايين، ويزيد من احتمال الإصابة بالجلطات الدماغية والقلبية.
-التأثير على أداء جهاز المناعة: إن المعدل المرتفع للسكر في الدم من شأنه أن يؤثر سلباً على عمل جهاز المناعة ويعيق قدرته على محاربة الالتهابات وشفاء الجروح.
-الأضرار على الأسنان: من المعروف أن السكريات تؤدي إلى تغذية بكتيريا الفم المسببة لتسوّس الأسنان وأمراض اللثة، لذلك فإنَّ الإفراط في تناول الحلويات من شأنه أن يضرّ بصحة الفم والأسنان.

الاعتدال في تناول الحلوى

وشدّدت الدكتورة في علم التغذية والغذاء سينتيا الحاج على ضرورة تناول فطور خفيف بعد الانتهاء من صيام شهر كامل، قليل الدسم للعودة بصورة تدريجية لأسلوب الحياة اليومي الذي اعتاد عليه الفرد قبل شهر رمضان.
وأضافت أن الفرد حين يتناول كميات كبيرة من الدهون والسكريات الموجودة بالحلوى يخزّنها الجسم على هيئة ماء، ويحوّلها إلى دهون تسبّب مشاكل صحية كبيرة. لذلك يجب الاعتدال في تناول الحلوى؛ لتجنّب الضرر على الصحة. ورغم أن الجسم بحاجة إلى السكريات، إلا أن الإفراط في تناولها يعرّض حياة الشخص للخطر.
من أبرز الأضرار الناتجة عن كثرة تناول الحلويات الآتي:
-تأثر البشرة بطريقة كبيرة، حيث تصبح عرضة لظهور التجاعيد والشيخوخة المبكرة.
-تأثر الجهاز المناعي بشكل سلبي، فيصبح الجسم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى والفيروسات.
-زيادة نشاط الخلايا السرطانية بالجسم.
-الشعور بالاكتئاب والتوتر.
-تراجع حدّة البصر.

المصدر: سيدتي نت

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة