محكمة الإرهاب بسلا تستمع للمتابعين في جريمة شمهروش قبل النطق بالحكم

حرر بتاريخ من طرف

قررت غرفة الجنايات المكلفة بقضايا الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، تأجيل النظر في ملف جريمة “شمهروش”، إلى الخميس المقبل 18 يوليوز الجاري، ومنح المتهمين الـ24 الكلمة الأخيرة قبل النطق بالحكم.

وقد شهدت جلسة الخميس المنصرم، مطالبة والدة السائحة “لويزا” بإعدام المتورطين في مقتل “لويزا” “ومارين”، من خلال رسالة تلاها دفاع الضحية المحامي خالد الفتاوي، فيما طالب دفاع المتهمين الرئيسيين الأربعة في جريمة شمهروش بإخضاعهم لخبرة طبية نفسية، معتبرا أنه “لا يمكن أن يكون من قاموا بتلك الجريمة سويين، بل هم أصحاب نفوس مريضة يحتاجون للرعاية”.

بدوره طالب المحامي عبد اللطيف وهبي بإخراج الدولة من هذا الملف، حيث دفع بعدم مسؤوليتها على هذه الجريمة، مشددا على أن مؤسسات الدولة الإدارة والأمنية قامت بدورها المطلوب ولم يكن هناك أي ضعف أو تقصير أو تجاهل والدليل أن المتهمين الآن خلف القضبان وتوفر لهم محاكمة عادلة.

ويتوقع المراقبون أن تسدل غرفة الجنايات المكلفة بقضايا الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، في جلسة اليوم الخميس، الستار على هذا الملف والنطق بالأحكام في حق المتابعين في هاته الجريمة.

ويتابع المتورطون في القضية بتهم تكوين عصابة إجرامية لإعداد وارتكاب أعمال إرهابية، والاعتداء عمدا على حياة الأشخاص، وارتكاب أعمال وحشية لتنفيذ فعل يعد جناية وحيازة واستعمال أسلحة ومحاولة صنع متفجرات، خلافا لأحكام القانون في إطار مشروع يهدف بالمس الخطير بالنظام العام بواسطة التخويف والترهيب، وعقد اجتماعات بدون ترخيص وتحريض على العنف.

ووفق اللائحة التي توصلت بها كشـ24 فإن المتورطين الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و33 سنة، هم نور الدين.ب، يونس.ا، عبد الصمد.ج، وهشام.ن، عبد الكبير.ا، عبد اللطيف.د، وعبد الرحمان.خ، البشير.د، أيوب.ش، عبد الغني.ش، والعقيل.ز، سعيد.ت، عبد العزيز.ف، حميد.أ، كيفان ز.ك (إسباني سويسري)، أمين.د، رشيد.أ، عبد السلام.أ، سعيد.خ، محمد.ب، محمد.ش، عبد الله.و، نور الدين،.ك وعبد الرحمان،أ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة