محزن: بعدما صلى الظهر مع صناع تقليديين.. الموت يباغث خياطا

حرر بتاريخ من طرف

توفي شخص في عقده السادس قبيل عصر يومه الخميس 23 يناير الجاري، داخل محله الذي يزاول به الخياطة التقليدية بفندق مولاي حفيظ بالمدينة العتيقة لمراكش.

وذكرت مصادر لـ”كشـ24″، أن الخياط المسمى قيد حياته “ع، م” والمزداد سنة 1954 صلى الظهر مع الصناع التقليديين وعاد إلى دكانه لمواصلة عمله، غير أنه توفي لحظات قليلة قبيل العصر، حيث سقط مغشيا عليه وفارق الحياة في مشهد اهتزت له قلوب وأفئدة الصناع.

وقد انتقلت السلطة المحلية وعناصر الأمن والشرطة العلمية إلى عين المكان، حيث تم نقل جثة الهالك هو أب لأربعة أبناء إلى مستودع الأموات بتعليمات من النيابة العامة، في الوقت فتحت فيه عناصر الأمن تحقيقا لاستجلاء ظروف وملابسات الوفاة المباغثة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة