محزن: الزوج الذي أضرم النار في جسده يلفظ أنفاسه الأخيرة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

لفظ الزوج الذي أضرم النار في جسده بحي بريمة بمراكش، يوم أمس الاثنين (لفظ) أنفاسه الأخيرة، عشية يومه الثلاثاء، متأثرا بالحروق البليغة التي أصيب بها بأنحاء مختلفة من جسده.

وكان شخص ثلاثيني، أقدم مساء يوم الإثنين 27 غشت الجاري، على إضرام النار في نفسه، بحي بريمية بالمدينة العتيقة لمراكش، وذلك عقب مشادات كلامية بينه وبين زوجته، بسبب خلافات عائلية بينهما.

وحسب مصادر كشـ24 فإن الضحية المتزوج حديثا، قام بشراء البنزين ودخل إلى منزل أم الزوجة، وأشعل النار في جسده بعد أن سكب البنزين على نفسه، وقد حال تدخل عائلة الزوجة دون انتشار النيران في جسد الزوج.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن المعني بالأمر البالغ من العمر 34 سنة، يشتغل سمسارا، وينحدر من ورزازات، قد تم نقله على وجه السرعة إلى مستعجلات المركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش بعد تعرضه لحروق متفاوتة الخطورة.

وقد انتقلت الى عين المكان عناصر االأمن وفتحت تحقيقا في ظروف وملابسات الحادث.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة