محاكمة قائد سرية للدرك متهم باختلاس 150 مليون سنتيم

حرر بتاريخ من طرف

أجلت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بالجرائم المالية بمحكمة الاستئناف بفاس، اليوم الثلاثاء، قضية “ك.ب”، قائد سرية الدرك بسيدي حراز، والذي يتابع في قضية اختلاس وتبديد أموال عامة والتزوير في محررات رسمية وإدارية واستعمالها وتزييف الطوابع الوطنية واستعمالها.

وحددت الغرفة الجنائية يوم 27 أبريل الجاري موعدا لجلسة أخرى للنظر في ملف هذا المسؤول الدركي الذي يتابع في حالة اعتقال احتياطي.

وجرى توقيفه نهاية شهر دجنبر الماضي، وذلك بعد شبهة تورطه في قضية اختلاس أموال عامة فاقت قيمتها 150 مليون سنتيم. وحققت معه عناصر تابعة للفرقة الوطنية للدرك.

وتبين من خلال الأبحاث المنجزة أن قائدة السرية المعتقل كان يزور وثائق متعلقة بتحويلات مالية تخص القباضة باستعمال خاتم وطني مزور ويرسلها إلى مسؤولي الدرك بالقيادة العامة. واستمرت هذه العمليات لحوالي 4 سنوات، قبل أن تراود مسؤولي الدرك بالجهة شكوك حول صحة هذه العمليات. واسفر التحقيق الذي تمت مباشرته عن العثور على ثقب كبير في صندوق الدرك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة