مجهولون يهددون برلماني “بامي” بالتصفية الجسدية

حرر بتاريخ من طرف

قرر حزب الأصالة والمعاصرة وضع شكاية لدى السلطات القضائية المختصة لفتح تحقيق حول التهديدات بالتصفية الجسدية تعرض لها النائب البرلماني عبد القادر بودراع من طرف مجهولين، بالقرب من مقر الحزب بالحي الحسني بالدار البيضاء.

وجاء في بلاغ لحزب “الجرار”، أنه “على إثر ما بلغنا بخصوص التهديد بالتصفية الجسدية الذي تعرض له النائب المحترم في صفوف حزب الأصالة والمعاصرة عبد القادر بودراع، بالقرب من مقر الحزب بالحي الحسني بمدينة الدار البيضاء أمس من طرف مجهولين، وما صاحب ذلك من عنف لفظي؛ نؤكد، في حزب الأصالة والمعاصرة بكل مكوناته، على تضامننا المطلق مع النائب المحترم في كل ما تعرض له”.

وعبر عن إدانته بقوة لهذا “الاعتداء السافر” الذي لن يثن جميع مناضلات ومناضلي الحزب ومنتخبيه عن مواصلة تعبئتهم وانخراطهم في الدينامية النضالية القوية التي يعيشها الحزب، استعدادا لمختلف التحديات والمحطات الاستحقاقية المقبلة، حتى يتسنى للحزب تحقيق المكانة السياسية التي يصبو إليها.

وجاء في البلاغ ذاته، “نخبر الرأي العام الوطني بوضع شكاية باسم الحزب في الموضوع لدى السلطات القضائية المختصة، ليأخذ التحقيق مجراه في هذا الموضوع”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة