مجلس الأمن يأمر البوليساريو ب”الاحترام الكامل” للالتزاماتها التي قطعتها أمام كوهلر

حرر بتاريخ من طرف

أمر مجلس الأمن الدولي اليوم الأربعاء 31 أكتوبر، البوليساريو ب”الاحترام الكامل” لالتزاماتها تجاه المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة الى الصحراء المغربية، هورست كوهلر، في ضوء الحاجة الملحة لعدم القيام بأي نشاط “في بير لحلو وتيفاريتي والمنطقة العازلة في الكركرات”.

وبلهجة واضحة لالبس فيها، دعا مجلس الامن في القرار 2440 الذي اعتمد اليوم الاربعاء، البوليساريو على عدم نقل بعض ما يسمى بـ “بنيات إدارية” إلى هذه المنطقة، و”الوفاء الكامل بالتزاماتها” في ما يتعلق بالمنطقة العازلة الكركرات طبقا للقرار 2414.

ودحض هذا القرار المزاعم الكاذبة لـ”البوليساريو” حول ما يسمى “أرضي محررة”، التي تروجها الجزائر والحركة الانفصالية.

وفي واقع الأمر ، يشكل التزام “البوليساريو” أمام هورست كولر، كما سجل ذلك القرار 2440، بعدم العودة إلى منطقة الكركرات أو نقل بنيات الى شرق منظومة الدفاع، إقرارا صريحا بأكذوبة هذه “الأراضي المحررة”.

يذكر أن مجلس الأمن كان قد عبر في القرار 2414 الذي تم تبنيه في أبريل الماضي، عن “القلق” إزاء وجود البوليساريو في الكركرات، وأمر المجموعة الانفصالية بإخلاء “المنطقة” فورا.

كما عبر المجلس، حينها، عن “قلقه” إزاء مناورات البوليساريو، وأمر الميليشيات الانفصالية “بالامتناع عن القيام بمثل هذه الأعمال المزعزعة للاستقرار”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة