مجلة “نيوزويك” الأمريكية تحاور أحمد تويزي رئيس جهة مراكش تانسيفت الحوز وهذه أبرز مضامين الحوار

حرر بتاريخ من طرف

مجلة
أجرت “دانييل جاكوبسون” صحفية بمجلة نيوزويك الأمريكية زوال يومه الثلاثاء 10 مارس الجاري  حوارا مع أحمد تويزي رئيس مجلس جهة مراكش تانسيفت الحوز بمقر مجلس الجهة، وقد تمحور اللقاء حول القطاع السياحي بمراكش والجهة وسبل الترويج لهذه الوجهة عالميا، حيث أشار الرئيس إلى أن القطاع السياحي يحظى بالأولوية لدى العديد من المسؤولين بالجهة وفي مقدمتهم مجلس الجهة الذي انخرط في اتفاقية إحداث الصندوق الجهوي للترويج السياحي بمراكش ، والتي ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، يوم سادس يناير 2014 بمراكش مراسم التوقيع عليها بمناسبة حفل إطلاق مشروع “مراكش الحاضرة المتجددة” الذي ترأسه جلالته ، وهو الصندوق الذي يشكل آلية حقيقية لتعزيز الإشعاع السياحي للمدينة الحمراء التي تعتبر من الوجهات السياحية العشر الأكثر إقبالا على المستوى العالمي.

وقد أشار رئيس الجهة إلى أن الاتفاقية البالغة قيمتها الإجمالية 400 مليون درهم، تنفيذا للتوجيهات السامية التي تضمنها كل من الرسالة الملكية الموجهة للمناظرة الوطنية الأولى للسياحة في 10 يناير 2001 بمراكش، والخطاب الملكي السامي حول الجهوية الموسعة ليوم 3 يناير 2010، تأتي بناء على ضرورة انخراط الأطراف المعنية بتطوير القطاع السياحي وتحقيق الأهداف المسطرة في إطار رؤية 2020 المخصصة لهذا الغرض.

وتهدف هذه الاتفاقية، كما أشار الرئيس الموقعة بين المكتب الوطني المغربي للسياحة ، وولاية جهة مراكش تانسيفت الحوز، ومجلس الجهة ، والجماعة الحضرية لمراكش، إلى النهوض والمساهمة في تكريس إشعاع وجهة مراكش والجهة بأكملها، من خلال تعزيز التنسيق بين مختلف الأطراف المتدخلة، وتشجيع التعاون بينها في عدد من المجالات ذات الصلة بالقطاع السياحي من قبيل النقل الجوي والتواصل وتنظيم الملتقيات والتظاهرات السياحية، والسياحة الثقافية. 

فبخصوص النقل الجوي، تنص الاتفاقية على أن يتمحور التعاون حول وضع آليات للدعم بغية تعزيز خطوط الرحلات الجوية القائمة والرفع من عددها ، والتي تنطلق من الأسواق ذات الأولوية (بريطانيا، ألمانيا، فرنسا..)، والاسواق التي يعرف إقبالها على المدينة الحمراء نموا مطردا مثل الدول الاسكندنافية وسويسرا، علاوة على إحداث خطوط جوية جديدة.

يشار إلى أن مجلة نيوزويك هي مجلة أمريكية مطبوعة أسبوعية تأسست في 17 فبراير 1933 من طرف توماس مارتن الذي كان يشغل منصب رئيس تحرير مجلة تايم الأمريكية آنذاك. 

تتناول المجلة مواضيع السياسة والشؤون العالمية والتجارة والعلوم والتكنولوجيا والثقافة والفن. ولدى المجلة شراكة مع مايكروسوفت في إدارة موقعها الإلكتروني المتفاعل مع الأحداث العالمية على مدار 24 ساعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة