مجلة “بلاي بوي” الإباحية تقتحم مراكش عبر حصة “شوتينغ” فوق سطح منازل المدينة العتيقة

حرر بتاريخ من طرف

نشرت المجلة الامريكية الاباحية الشهيرة “بلاي بوي” والتي تعتمد على نشر صور لنساء عاريات بشكل فني مثير، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”، صورة من حصة تصويرية تمت فوق سطح احد الرياضات بالمدينة العتيقة لمراكش.

وتظهر في الصورة، عارضة ب”المايو” يتكون من قطعتين، في وضعية مثيرة، فوق سطح أحد المنازل العتيقة في المدينة الحمراء، وهي الصورة التي حصدت عددا كبيرا من الإعجابات والتعليقات، عبر موقع انستغرام في وقت تسأئل فيه معلقون مغاربة عن مدى احترام المجلة للمدينة والوسط الذي تم التصوير فيه والذي يظهر انه بالقرب من أسطح مجموعة من المنازل البسيطة التي تم تجاهل سكانها، وعدم الاكتراث بهم اثناء التصوير لهذه المشاهد الساخنة

وجدير بالذكر، ان “پلاي بوي” أو “الفتى اللعوب” (Playboy)، مجلة إباحية أمريكية أسسها “هيو هيفنر” وصدر العدد الأول منها في عام 1953. وتعتبر من أكبر المجلات الإباحية الجنسية توزيعا في العالم وتصدر الآن في 30 دولة.

وكانت إدارة “بلاي بوي” قد أعلنت أن المجلة ستعتمد تصنيف PG-13 الجديد، وستتخلى عن طبع صور النساء العاريات كليا، ولكنها ستعتمد على الملابس المثيرة والإيحاءات متخلية عن ظهور النساء عاريات بكامل أجسادهن على أغلفة المجلة في أعدادها الجديدة، حسب موقع “سي إن إن” الأمريكي، حيث صارت تعتمد المجلة مند بداية هذه السنة على الملابس الساخنة بعيدا عن التعري الكامل

ويشار ان مجموعة من الرياضات بمدينة مراكش كانت في قلب فضائح جنسية هزت المدينة، ومعظها ارتبط بتصوير مشاهد جنسية تم عرضها على مواقع اباحية شهيرة، وتسبب بعضها في مشاكل كبيرة لابطال هذه المشاهد ولارباب هذه الرياضات التي تشتغل بعيدا عن مراقبة السلطات تقريبا.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة