متضررون من أدخنة حمام يناشدون الوالي قسي لحلو

حرر بتاريخ من طرف

تعاني ساكنة حي سعادة 6 بمنطقة المحاميد بتراب مقاطعة المنارة بمراكش، من أدخنة حمام بالمنطقة حولت حياة مجموعة من المواطنين الى جحيم لا يطاق.

وعبر عدد من المتضررين في اتصالات بـ”كشـ24″، عن استيائهم من تلوث حيهم بالدخان الذي تنفثه مداخن الحمام، الناتج عن حرق مخلفات خشب النجارة وغيرها من المواد داخل أفرانه، ما يسبب أزمات صحية ضحيتها الأطفال وكبار السن.

وقد تواصلت معاناة السكان رغم عدة شكايات موجهة للسلطة المحلية، ما دفع بمتضررين لمناشدة والي الجهة من أجل التدخل وإعطاء تعليماته من أجل رفع الضرر عن الساكنة، من خلال إغلاق الحمام الى غاية إتخاذ التدابير التي من شأنها حمايتهم من مخلفاته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة