متحف اللوفر يفتح أبوابه الاثنين المقبل بالحد الأدنى

حرر بتاريخ من طرف

يعتزم متحف اللوفر في باريس فتح أبوابه مجددا، بعد غد الاثنين، بالحد الأدنى من قدرته الاستيعابية مع اتخاذ كل الإجراءات الوقائية الممكنة ضد تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال رئيس المتحف ومديره، جان لوك مارتينيز، إن أزمة فيروس كورونا تسببت للمتحف حتى اليوم “بخسائر تفوق الأربعين مليون أورو”، متوقعا أن تستمر الصعوبات المالية ثلاث سنوات.

ولن تكون كل أجزاء المتحف متاحة للزيارات، إذ تقتصر الأقسام التي ستفتح للجمهور على 70 في المئة من المساحة الإجمالية البالغة 45 ألف متر مربع، ومنها قسم التحف المصرية، فيما ستبقى مقفلة الأقسام التي يصعب التحكم بالحركة فيها.

وكان مارتينيز أوضح خلال مؤتمر صحافي عقده الأسبوع الماضي أن المتحف سيفتقد هذه السنة 80 في المائة من جمهوره حيث لن يتعدى عدد الزوار 20 إلى 30 في المائة من عدد الذين استقبلهم في صيف 2019، أي أربعة آلاف إلى عشرة آلاف زائر يوميا على الأكثر.

وأصبحت الحجوزات المحددة الوقت متاحة عبر الإنترنت اعتبارا من 15 يونيو المنصرم.

وتشمل التدابير الوقائية إلزام الزوار بارتداء الكمامات، وتحديد مسارات الزيارات بإشارات، ومنع عودة الزائر إلى الوراء، وجعل الخروج نهائيا.

وأمام لوحة موناليزا حيث درج السياح من كل أنحاء العالم على التقاط صور تذكارية، ألصقت على الأرضية إشارات تحدد الأماكن التي يسمح للزوار بأن يقفوا فيها لالتقاط صور السيلفي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة