متاجر “بيم” تواصل تجاهلها لتدابير حالة الطوارئ بعروضها الاسبوعية

حرر بتاريخ من طرف

تواصل متاجر بيم بمراكش في خرق حالة الطوارئ من خلال عروضها الاسبوعية التي تتسبب في اكتظاظ كبير امام متاجرها، رغم ان الظرفية الراهنة تستوجب تغيير استراتيجيتها التجارية و الغاء العروض مؤقت في اطار احترام التدابير الساعية لواقية من انتشار فيروس كورونا.

ورغم التنظيم الذي تمتاز به المتاجر التابعة للسلسة التجارية التركية “بيم” في المغرب واحترامها للتدابير و الاجراءات الخاصة بالوقاية من انتشار فيروس كورونا داخل المتاجر، الا أن عروضها الاسبوعية تتسبب في حالة من الفوضى كل يوم جمعة على الاقل في محيطها و قبل الولود للمتاجر و في بعد المتاجر يمتد الاكتظاظ الى داخل المتاجر ايضا خلال عروضض الجمعة.

وحسب مصادر “كشـ24” فإن محيط مجموعة من نقاط البيع التابعة لشركة “بيم” بمراكش تشهد ازدحاما كبيرا كل يوم جمعة بمدينة مراكش، ما يتسبب في خرق واضح لتدابير الحجر الصحي وحالة الطوارئ.

ووفق مصادر مطلعة، فإن الاعلانات الاشهارية التي تعتدها الشركة التركية نجحت في جذب المئات من الزبائن في كل جمعة، سعيا منهم لاقتناء السلع موضوع العروض الخاصة لايام الجمعة، وخصوصا التجهيزات المنزلية، وكذا المسابح المنزلية الصغيرة التي تلاقي اقبالا كبيرا منذ بداية ارتفاع الحرارة بمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة