متابعة ساعي البريد الذي أحرق رسائل في شيشاوة بتهم ثقيلة

حرر بتاريخ من طرف

قرّر الوكيل العام للملك لدى استئنافية مراكش، متابعة ساعي بريد في حالة اعتقال، بجنايتين تتعلقان بـ”انتهاك سرية المراسلات، وإحراق وثائق رسمية”، وأحال ملفه على قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها، ملتمسا منه إجراء أبحاث في اطار التحقيق الاعدادي في شأن اتهامه بخيانة الأمانة عكس ما يقتضيه واجبه المهني والتخلص من آلاف الرسائل عبر إحراقها بدون وجه حق معرضا مصالح الساكنة لأضرار تستوجب التعويض .

وكان قاضي التحقيق قد أيد قرار الوكيل العام للمحكمة وأصدر أمره بمتابعة المتهم في ختام جلسة الاستنطاق الابتدائي، و إيداعه سجن “لوداية” بضواحي مراكش، في انتظار انعقاد جلسة استنطاقه التفصيلي، واستكمال التحقيق في القضية.

وكانت عناصر الشرطة القضائية التابعة للأمن الإقليمي بشيشاوة أوقفت مساء يوم الأحد 30 يوليوز الماضي، ساعي البريد ووضعته  بأمر من النيابة العامة المختصة رهن تدابير الحراسة النظرية، بتهمة خيانة الأمانة وتبديد وثائق رسمية والإخلال بالواجب المهني. 

وذكرت مصادر لـ”كـشـ24″، ان عناصر الوقاية المدنية انتقلت الى منزل ساعي البريد بالحي المحمدي بمدينة شيشاوة، بعد  إشعارها بإنبعاث دخان بمسكن المعني بالأمر، ليخبرهم الأخير بأن الأمر بسيط وليس بحريق يتطلب تدخلهم، وهو ما دفع مصالح الأمن للتحقق من طبيعة الحريق . 

ووفق ذات المصادر، فإن عناصر الشرطة القضائية باشرت تحرياتها للوقوف على ظروف وملابسات الحريق،  قبل ان تكتشف ان ساعي البريد قد أقدم على إحراق بعض الرسائل البريدية التي كان من المفترض أن يوزعها على أصحابها، مما أدى إلى ايقافه بتعليمات من النيابة العامة المختصة، والإستماع إليه في محضر قانوني، قبل إحالته على أنظارها لتكييف فصول المتابعة في حقه.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة