متابعة ثلاث سلفيين في حالة سراح من قبل المحكمة الابتدائية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أرجأت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، في ساعة متأخرة من ليلة أمس الثلاثاء، النظر في ملف ثلاثة من معتقلي السلفية إلى غاية يوم الثلاثاء 8 يناير المقبل، وذلك بعد متابعتهم في حالة سراح، من أجل الانتماء إلى جماعة محظورة.

وحسب مصادرنا، فإن المتابعين الثلاثة، يوجد ضمنهم أستاذ بالتعليم العمومي، ومساعد جزار وصاحب مخدع للهاتف.

وكانت عناصر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء، قد حلت بمراكش ليلة الأحد-الإثنين 9 و10 دجنبر الماضي، واعتقلت السلفيين الثلاثة من داخل بيوتهم، اثنين منهم بحي المسيرة، وحجزوا حواسيبهم وعدد من الكتب الدينية.

وقد استغرق البحث مع الموقوفين 96 ساعة، قبل عرضهم على أنظار ملحقة محكمة الاستئناف بمدينة سلا المختصة في قضايا وجرائم الإرهاب، والتي حكمت بعدم الاختصاص، لتتم إحالتهم أول أمس الثلاثاء الفرقة الوطنية على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش.

وإلى ذلك، وبعد استنقاص الموقوفين من قبل وكيل الملك، تمت إحالتهم على الجلسة ليلة أمس في حالة سراح، بعد متابعتهم من أجل الانتماء إلى تنظيم سري. ليتقرر تأجيل القضية من أجل إعداد الدفاع إلى غاية الثلاثاء 8 يناير المقبل.

متابعة ثلاث سلفيين في حالة سراح من قبل المحكمة الابتدائية بمراكش

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة