مبادرة والي مراكش لمواجهة خصاص الماء الشروب تغطي جماعات جديدة

حرر بتاريخ من طرف

تواصل السلطات المحلية بتعليمات من والي جهة مراكش قسي لحلو، تنزيل مبادرة المسؤول الترابي الأول بالجهة لسد الخصاص وحاجيات المواطنين من الماء الشروب لاسيما في فصل الصيف الذي تشتد فيه الحرارة ويزداد فيه الطلب على هذه المادة الحيوية.

وفي هذا الإطار أشرفت السلطة المحلية بقيادة سيد الزوين صباح يومه الثلاثاء 30 يوليوز الجاري، وبمعية عمال مصالح الانعاش الوطني على توزيع البراميل البلاستكية الكبيرة التي خصصتها الولاية لمواجهة الخصاص في الماء الشروب بالدواوير التابعة لجماعة سيد الزوين والبالغ عددها 13، حيث بلغت نسبة التغطية مائة بالمائة.

وتأتي مبادرة والي الجهة التي انطلقت السبت المنصرم، لتطويق نذرة مياه الشرب بمجموعة من الجماعات القروية بعمالة مراكش، بعد عجز عدد من الجماعات الترابية في توفير الماء الشروب لساكنتها، حيث  تم توزيع 15 خزانا بلاستيكيا بجماعة سعادة، و 18 بجماعة لويدان، و 17 بجماعة البور، و 34خرانا بجماعة لوداية، في أفق توزيع نحو 150 خزانا في الأيام المقبلة.

وقد استحسنت ساكنة مختلف الدواوير المستفيدة هذه المبادرة الوازنة والغير مسبوقة التي أطلقها الوالي كريم قسي لحلو، بشكل استباقي لتطويق أي خصاص محتمل، وانهاء معاناة جماعات كانت قد عانت خلال الأسابيع القليلة الماضية من نذرة المياه، بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة بالجهة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة