مبادرة لرفاق الهايج تفضي إلى انهاء معاناة عمال وعاملات بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أكدت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، أن السلطات الولائية ومفتشية الشغل تجاوبت بشكل ايجابي مع مراسلتها بخصوص حرمان العديد من عاملات وعمال النظافة من مستحقاتهم الأجرية من طرف شركة للنظافة تشتغل من الباطن.

وقالت الجمعية في بلاغ لها إن “سلطات الولاية ومفتشية الشغل تجاوبت بشكل ايجابي مع المراسلة التي وجهتها الجمعية بتاريخ 13 فبراير الجاري إلى وزير التشغيل، والي جهة مراكش أسفي ومديرية التشغيل بمراكش بخصوص هذا الموضوع”، كما أن “شركة المناولة المكلفة بتدبير النظافة، التزمت بمعالجة النزاع رغم انها بدورها تعاني من عدم تنفيذ العقد المبرم بينها وبين الشركة المشغلة التي لم تسوي ما بذمتها لمدة شهور متعددة”.

و أوضح البلاغ أنه قد “تم عشية أمس الثلاثاء 19 فبراير تسوية المستحقات الأجرية للعاملات والعمال تحت إشراف مفتشية الشغل وولاية مراكش أسفي وبحضور ممثلة عن الشركة المشغلة من الباطن بطريقة ودية”.

وأشارت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش، التي واكبت جميع الخطوات والإجراءات من خلال دعمها للعاملات والعمال، إلى أنه “اذ تسجل اجابية تسوية وضعية العاملات والعمال عن طريق الحوار، فإنها تعيد من جديد طرح إشكالية وضعية العمال الذين يشتغلون لفائدة المقاولات من الباطن”.

وأكدت الجمعية “أنه لا يمكن الزج بالعمال و العاملات في نزاعات وصراعات بين المقاولات وشركات المناولة”، داعية إلى “إحترام حقوق الاجراء كما هي منصوص عليها في مدونة الشغل واتفاقيات منظمة العمل الدولية”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة