ما كمية الماء التي يجب أن تشربها يوميا حسب وزنك؟

حرر بتاريخ من طرف

يشّكل الماء نحو 60% من جسم الإنسان، ويلعب هذا السائل دورا حيويا في ترطيب الجسم ونقل الأكسجين والتخلص من السموم الجسم وتعزيز عملية التمثيل الغذائي.

وفي فصل الشتاء حيث الأجواء الباردة قد ينسى البعض شرب الماء أو يقلل الكمية التي اعتاد أن يشربها في فصل الصيف، وهو الأمر الذي يحذر منه خبراء الصحة لما قد يسببه من أمراض ومشاكل خطيرة.

في تقرير نشرته مجلة “سانتي بلوس” santeplus الفرنسية، تقول الكاتبة سارة سولنييه إن عدم شرب الماء بكميات كافية يؤدي إلى عدة أضرار صحية، منها التأثير على عدد من الوظائف الحيوية، الشعور بالإرهاق وتعكر المزاج، ولا يمكن لأي مشروب آخر أن يعوض الفوائد التي نحصل عليها من الماء.

لكن كيف يمكن أن نحدد كمية الماء التي تحتاجها أجسامنا يوميا؟ في الواقع، تتراوح الكمية الموصى بها يوميا بين 1.5 و2 لتر أو أكثر، وقد توصّل الخبراء إلى طريقة دقيقة لمعرفة الكمية التي تحتاج إليها لتحافظ على صحتك.

طريقة احتساب كمية الماء التي يحتاجها الجسم
يعتبر الماء المكون الكيميائي الرئيسي لجسم الإنسان، لذلك يمكننا أن نعيش عدة أيام دون طعام لكن لا نستطيع أن نعيش دون شرب الماء. تحتاج أجسامنا إلى الماء باستمرار للقيام بالوظائف الحيوية. وتقدم أخصائية التغذية هيلين باريبو طريقة تساعدنا على معرفة كمية المياه التي يجب أن نستهلكها كل يوم:

إذا كان عمرك أقل من 60 عاما، اضرب وزن جسمك بالكيلوغرام في 30 ملليلترا (على سبيل المثال، إذا كان عمرك 30 عاما ووزنك 70 كيلوغراما، تكون النتيجة 2100، أي 2.1 لتر من الماء يوميا).

وإذا كان عمرك أكثر من 60 عاما، اضرب وزن جسمك بالكيلوغرام في 25 ملليلترا.

وتشمل كمية المياه المستهلكة الماء الموجود في الفواكه والخضراوات والأطعمة والمشروبات الأخرى.

وإذا كنت تعيش في جو حار، أو تمارس الكثير من التمارين أو تعمل عملا بدنيا شاقا، فعليك شرب كمية أكبر من الماء.

الاجهاد الحراري في العمل، الماء عطش، العطش، فوائد شرب الماء، ماء، المصدر: مؤسسة حمد الطبية

فوائد الماء
يوفر استهلاك المياه بكميات كافية العديد من الفوائد للجسم مثل:

إنقاص الوزن
يؤكد خبراء التغذية أن شرب الماء مهم جدا في إنقاص الوزن، والحد تراكم الدهون.

مقاومة الإمساك
يساعد شرب الماء على الوقاية من الإمساك، إذ يسهل العبور المعوي ويقلل من الانتفاخ واضطرابات الجهاز الهضمي. وتشير الأبحاث العلمية إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالألياف، مع تناول كميات كافية من الماء، من أفضل الطرق لمقاومة الإمساك.

يعدّل درجة حرارة الجسم
الماء يساعد على تنظيم حرارة الجسم. فعند ارتفاع درجات الحرارة، يفقد الجسم كمية من الماء عبر التعرق، وهو ما يؤدي إلى تبريد الجسم.

تعزيز الأداء البدني
يفقد الإنسان كمية كبيرة من الماء عندما يمارس الرياضة، لذلك من الضروري أن يعوّض تلك الكميات المفقودة عبر شرب المزيد من الماء. وبهذه الطريقة يمكن تحسين الأداء البدني وإطالة مدة التمارين الرياضية.

تقليل خطر تشكّل حصوات الكلى
حصوات الكلى ترسبات صلبة صغيرة الحجم تستقر بالجهاز البولي، وتسبب ألما شديدا. ووفقا لإحدى الدراسات، يمكن للذين أصيبوا بحصوات الكلى في المسالك البولية تقليل احتمالات تشكلها من جديد عبر شرب المزيد من الماء.

تحسين التركيز
يساعد شرب الماء بكميات كافية على تحسين التركيز والذاكرة والأداء المعرفي، في حين يؤثر نقص مستوى الماء في الجسم سلبا على الوظائف الإدراكية، وقد يسبب الإرهاق وتقلب المزاج.

المصدر: الجزيرة

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة