مالكها في اسرائيل.. مستودعات خمور بمراكش تستنفر السلطات

حرر بتاريخ من طرف

شهد محيط مستودعات تستعمل كمخازن للخمور بالحي الصناعي بسيدي غانم بمراكش منذ ساعات حالة استنفار كبير، بعدا أقدم المشرفون على هذه المستودعات على محاولة منع لجنة مختلطة من ولوجها، في إطار مهامها الرقابية بمراكش.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” فإن اللجنة التي باشرت مهامها بمراكش منذ أمس الاربعاء، والمتكونة من عدة مصالح من ضمنها مسؤولون جهويون ومركزيون من الاستعلامات العامة والشرطة القضائية والجمارك، وجدت في البداية صعوبة في ولوج المستودعات التي يتواجد صاحبها حاليا في اسرائيل، بينما زوجته مختفيه عن الانظار، حيث تم منع أعضاء اللجنة، قبل أن يصدر قرار رسمي من وكيل الملك لمداهمة هذه المستودعات وافتحاص مخزونها من الخمور.

ووفق مصادرنا، فإن عملية الافتحاص التي تت مباشرتها للتأكد من وضعية المشروبات الكحولية التي يشتبه في مخالفتها للمقتضيات الضريبية والجمركية، تتواصل منذ ساعات ولحدود الساعة.

وتأتي هذه العملية، في سياق العمليات التي باشرتها الجهات المعنية في محلات تجارية بعدة مدن مغربية، والتي مكنت من حجز أزيد مليون قنينة مشروبات كحولية من أصل أجنبي خاضعة لمبررات الأصل بمختلف المدن المغربية بما فيها مراكش .

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة