ماكرون يوجه رسالة لـ”ضميري الثورة السورية”

حرر بتاريخ من طرف

وجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تحية تقدير لـ”ضميري الثورة السورية” رائد فارس، وحمود الجنيد الناشطين الإعلاميين اللذين اغتيلا الجمعة في إدلب شمالي سورية على أيدي مسلحي “النصرة”.

وكتب ماكرون في “تويتر”: “لقد تم اغتيال رائد فارس وحمود الجنيد بطريقة جبانة في سورية.. كانا ضميري الثورة وواجها بطريقة سلمية وبشجاعة جرائم النظام والإرهابيين على حد سواء. لن ننسى أبدا مقاومي كفرنبل”.

وأكد نشطاء اغتيال رائد فارس وحمود جنيد بإطلاق النار عليهما من قبل مسلحين لدى خروجهما من مسجد بعد صلاة الجمعة في إدلب شمال غربي سورية.

وحسب “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، فإن الناشطين معروفان “بمواقفهما من الاعتقالات التي تقوم بها الفصائل” التي تسيطر على محافظة إدلب، آخر معقل للفصائل المسلحة في سورية، و”من التفرد بالسيطرة والانتهاكات والتجاوزات الأمنية للقوى المتواجدة في إدلب والشمال السوري”.

وكانت “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة سابقا) قد اعتقلت في يناير 2016 فارس مع زميل له، كما أكد نشطاء اعتقال الناشطين عدة مرات على أيدي المسلحين.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة