ماكرون يغادر عزل كورونا بعد تحسن وضعيته الصحية

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت الرئاسة الفرنسية في بيان الخميس أن الرئيس إيمانويل ماكرون، الذي ثبتت إصابته بكوفيد-19 في 17 دجنبر، “لم يعد يُعاني من عوارض” ويمكنه بالتالي إنهاء العزل الذي بدأه منذ سبعة أيام.

وتوجه الرئيس الفرنسي إلى مقر “لا لانتيرن” الرئاسي قرب فيرساي، لعزل نفسه بعد أن اكتشف إصابته بالمرض الخميس الماضي.

وكان مكتب الرئيس ماكرون قد أعلن أمس أن صحته في تحسن.

وجاءت نتيجة اختبار ماكرون إيجابية الخميس وظهرت عليه أعراض الإرهاق والسعال وآلام العضلات.

ووعد الرئيس الذي يقيم في مقر رسمي بالقرب من باريس حيث يعقد اجتماعات عن بعد، بأن يتواصل يومياً مع مواطنيه بشأن صحته.

وقال قصر الإليزيه إنه “يظهر الآن بوادر تحسن” بدون مزيد من التفاصيل، وذكرت الإحاطات الصحية اليومية السابقة، أن الرئيس البالغ من العمر 43 عاما في حالة “مستقرة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة