مؤلف كتاب عن ترامب يقول إن ما كشفه سيطيح بالرئيس الأمريكي

حرر بتاريخ من طرف

قال مايكل وولف مؤلف كتاب (نار وغضب: داخل بيت ترامب الأبيض) الذي ينتقد بشدة أول عام أمضاه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الرئاسة إن ما كشفه الكتاب سيضع حدا على الأرجح لبقاء ترامب في المنصب.

وأضاف وولف الذي وصفه دونالد ترامب في تدوينة له على تويتر أمس الجمعة، بالفاشل و اتهمه باختلاق القصص لبيع كتابه الممل و الكاذب و أنه استغل كبير مستشاريه السابق ستيف بانون الذي وصفه بالكلب، في مقابلة أذاعها راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، اليوم السبت، أن ما خلص إليه كتابه من أن ترامب ليس كفؤا لتولي الرئاسة أصبح رأيا يزداد انتشارا، معتبرا أن المذكور في كتابه يوضح للجميع أن ترامب “لا يستطيع أداء مهمته” وهذا هو إطار الاعتقاد والإدراك الذي “سيؤدي في نهاية المطاف إلى انتهاء… هذه الرئاسة”.

و في رده عن مزاعم أن الكتاب أورد معلومات غير صحيحة، قال وولف ”هذا ما يسمى بكتابة التقارير. هذه هي كيفية فعل الشيء… أن تسأل أناسا وتقترب قدر الإمكان من الحدث، تجري لقاءات مع المطلعين على الحدث وتجري مقابلات مع آخرين على علم بالأمور، فتتعرف على الملابسات وعلى أي شخص، ثم تنقل الأمر“.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة