مؤسسة الرعاية التجاري وفا بنك تحتفي ببرنامجها “أكاديمية الفنون”

حرر بتاريخ من طرف

افتتــحت مؤسسة الرعايـة التجــاري وفا بنك امس الاربعاء يـوم فاتح دجنبر 2021 موسـمها الثقافي بالمعـرض الاعتيادي لبرنامجهـا البيداغوجـي “أكاديميـة الفنـون”، تحـت شـعار “الفـن، منبـع التجـدد الدائـم “.

ويعتبـر هـذا المعـرض الـذي سـهر علـى إنجـازه ثلـة مـن التلاميـذ الذيـن ترعاهـم المؤسسـة، إشـارة قويـة منهـا لاللتقـاء بعمـوم المواطنيـن والملوطنـات وإعـادة ربـط الاتصـال مـع الفاعلين فـي المجـال الفنـي بالمغـرب.

وينظيم المعـرض تحـت شـعار ” الفـن، منبـع التجـدد الدائـم ” خـلال الفتـرة الممتـدة مـا بـن فاتـح دجنبـر 2021 و 30 ينايـر 2022 بفضـاء الفـن “أكتيـا” بمقـر التجـاري وفـا بنـك، مـن أجـل تسـليط الضـوء علـى الإنتـاج الفنـي لتلاميـذ دفعـة أكاديميـة الفنـون المسـجلين برسـم 2019 و2021 .

ويتعلـق الأمـر بدفعـة اسـتثنائية تزامـن تسـجيلها مـع بدايـة الجائحـة عـام 2020 حيـث كانـت مؤسسـة الرعايـة التجـاري وفـا بنـك مضطـرة إلـى وقـف الورشـات الحضوريـة وتحويـل برنامجهـا إلـى نسـخة رقميـة. وقـد عملـت المؤسسـة يـدا بيـد مـع التلاميـذ مـن أجـل تمكينهـم مـن تملـك تقنيـات الفـن باعتبـاره وسـيلة لإعـادة الابتـكار والتفكيـر فـي عالـم اليـوم والغـد.

هـذا ويعـود الطابـع الاسـتثنائي لهـذه الدفعـة إلـى تنـوع الموضوعـات التـي تـم تدارسـها والأدوات البيداغوجيـة التـي تـم اعتمادهـا، حيـث حرصـت مؤسسـة الرعايـة التجـاري وفـا بنـك وأعضـاء هيئـة التدريـس الملسـؤولين عـن أكاديميـة الفنـون علـى إعطـاء الأولويـة للتجريـب؛ مـن خـلال حـث التلاميـذ علـى إجـراء أبحـاث لاسـتيعاب موضـوع كوفيـد-19 بشـكل جيـد، وخلـق أعمـال فنيـة وتربويـة تـروم التحسـيس وروح الإيجابيـة والتطلـع إلـى مسـتقبل أفضـل.

وتميـزت هـذه الدفعـة أيضـا بقدرتهـا علـى رفـع التحـدي الفنـي “ابـدع مـن دارك” الـذي تصورتـه المؤسسـة خـال سـنة 2021 ،وهـو الأول مـن نوعـه فـي تاريـخ أكاديميـة الفنـون، حيـث مكـن التلاميـذ مـن التعبيـر عـن تجاربهـم وواقعهـم المعـاش فـي مواجهـة جائحـة كوفيـد-19 مـن خـلال حثهـم علـى التنافسـية والتحلـي بـروح التفانـي، ممـا أثمـر علـى مئاتـي إنتـاج فنـي يجمـع بـن الرسـم والكتابـة وإنتاجـات أخـرى متعـددة الوسـائط، وأسـفر عـن تتويـج اثنـا عشـر فائـزا مـن المرتقـب أن يتـم تقديـم إبداعاتهـم بالمعـرض.

وقد أصبـح التخـرج مـن أكاديميـة الفنـون و الانتمـاء إلـى الدفعـة السادسـة حقيقـة بالنسـبة لمائـة وخمسـن تلميـذا تتـراوح أعمارهـم بـن 12 و17 سـنة ينحـدرون مـن مـدارس عموميـة بالـدار البيضـاء، تـم انتقائهـم علـى مـدى سـنتين بالمسـاهمة الفعليـة للأكاديميـة الجهويـة للتربيـة والتكويــن لجهــة الــدار البيضــاء- ســطات.

وسـتكون الدفعـة السادسـة 2023-2021 مدعـوة إلـى الاشـتغال علـى موضـوع التـراث الفنـي بالمغـرب مـن أجـل الرجـوع إلـى الأصل مع الاسـتمرار فـي تحـدي إبـداع المتعلمـين ومسـاعدتهم على الخـروج أكثر عـن الإطار الأكاديمـي للإبـداع الفني.

وتتمحـور الفكرة حـول التوجه نحـو ممارسـات أكثـر حداثـة )علـى سـبيل المثـال “فـن الشـوارع”( تعيـد النظـر فـي الفـن وتعريفـه ودوره فـي مجتمـع فـي تغيـر دائـم. وتؤكـد مؤسسـة التجـاري وفـا بنـك، التـي تسـهر منـذ عـام 2009 علـى إنجـاز أكاديميـة الفنـون بدعـم مـن الأكاديميـة الجهويـة للتربيـة والتكويــن، علــى التزامهــا لفائــدة الشـباب المتعطشيـن للتعلـم والاستكشــاف الفنــي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة