مأساة.. إنتحار طفل بسبب عدم قدرة والدته على شراء ادواته المدرسية بسبب قلة اليد

حرر بتاريخ من طرف

شهدت قرية حد واد افران ضواحي ازرو ماساة عقب وفاة طفل في  الثانية عشر من عمره  بعد اقدامه على إنهاء حياته شنقا بمنزل اسرته 

وحسب مصادر محلية فإن الهالك والذي يدرس بالقسم السادس الابتدائي حضر إلى منزل أسرته من المدرسة حاملا قائمة للأدوات والكتب المدرسية وسلمها لوالدته، التي قالت له بأنها عاجزة عن شراء مستلزماته المدرسية بسبب الفقر وقلة اليد، ليقوم الطفل بعد ذلك بدقائق في غفلة من والدته بشنق نفسه بكابل كهربائي بعد أن ترك لها رسالة على طاولة الطعام

وتضيف المصادر، ان الطفل الهالك وجدته امه وهو لايزال يتنفس فحاولت اسعافه الا ان الاقدار الالهية شاءت ان يلفظ انفاسه الاخيرة  ليتم نقله الى مستودع  الاموات بمستشفى ازرو بينما فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا  للكشف عن ظروف وملابسات النازلة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة