لهذه الأسباب إنتقلت فرقة خاصة تابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بمراكش لمدينة الناطور

حرر بتاريخ من طرف

انتقلت فرقة خاصة تابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بمراكش، يوم الأربعاء 9 مارس الجاري، إلى مدينة الناطور لإستكمال وتعميق البحث حول شبكة إجرامية متعددة الإختصاصات تنشط على المستوى الوطني، بعدما سبق وأن فتحت القيادة الجهوية للدرك الملكي تحقيقاتها الأولية بمراكش. 

وبحسب مصادر متطابقة، أن الفرقة المذكورة إتجهت صوب الناظور مرفوقة بالشرطة العلمية والتقنية، حيث باشرت التحريات بمساعدة وتنسيق مع عناصر الأمنية بالناطور، حول مخزن مهجور عبارة عن مستودع تجاري تستغله الشبكة، لتجري تمشيطا واسعا لجنباته وحيطانه وتمحيصا واسعا بالمخزن قبل تسييجه بعد بحث دقيق من طرف المصالح الدركية والأمنية التي إنطلقت لمباشرة التحريات .

المصادر ذاتها أكدت أن الفرقة الخاصة التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي، عادت أدراجها بعد الإنتهاء من التحريات التي باشرتها لإستيفاء المعلومات حول الشبكة الإجرامية موضوع البحث. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة