لهذا السبب غادر الملك محمد السادس مراكش في غضون 24 ساعة قبل انتهاء موعد زيارته

حرر بتاريخ من طرف

غادر الملك محمد السادس مدينة مراكش مساء أمس الأحد 18 شتنبر الجاري في غضون 24 ساعة قبل انتهاء موعد زيارته التي كان من المرتقب أن تدوم يومين.

وأوضحت مصادرنا، أن الملك توجه إلى مدينة تطوان شمال المغرب دون أن يتفقد مشاريع الحاضرة المتجددة أو المشاريع والأوراش المبرمجة في إطار استعداد المدينة الحمراء لاحتضان قمة المناخ “كوب 22”.

ولم تستبعد المصادر ذاتها، أن يكون مغادرة الملك للمدينة بهذه السرعة راجع لعدم رضاه أو بالأحرى غضبه من المسؤولين بمراكش بسبب تعثر عدد من المشاريع التي أطلقها جلالته سنة 2014 في إطار ورش “مراكش الحاضرة المتجددة”.

وأشارت مصادرنا، إلى أن الملك محمد السادس تفاجأ بإغلاق الطريق المارة من أمام ضريح باني مراكش يوسف أبن تاشفين والمحادية لحديقة سيدي ميمون بعد إضافتها إلى فضاء هذه الأخيرة، مما جعله يستفسر المسؤولين عن سبب الإجهاز على هذا الممر.

وقد بادر المسؤولون تضيف المصادر إلى تقديم توضيحات للملك مرفقة بتصاميم توضح أن طريق شارع إبن خلدون تم ضمها لحديقة سيدي ميمون في إطار مشاريع الحاضرة المتجددة التي استعرضتها العمدة السابقة فاطمة الزهراء المنصوري بين يدي جلالته في سنة 2014.

وأكدت مصادر “كشـ24″، أن سبب تعثر عدد من المشاريع المبرمجة في إطار الحاضرة المتجددة راجع إلى عدم توصل المقاولات التي تشرف على انجاز الأشغال بمستحقاتها المادية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة