لهذا السبب تناول أزيد من 1000 مريض “وجبة باردة” بالمركز الإستشفائي الجامعي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تناول المئات من المرضى بالمستشفيات التابعة للمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس يومه السبت 7 ماي الجاري “وجبة باردة” في الغذاء، بسبب انقطاع التيار الكهربائي عن المطبخ.

واستغرب عضو بالنقابة الوطنية للصحة بمراكش حرمان الشركة الخاصة المكلفة بالتغذية حرمان المرضى والموظفيين من حقهم في وجبة غذائية كالمعتاد، مضيفا بأن قطع التيار الكهربائي والذي لم تتجاوز مدته نصف ساعة غير كافية لتبرير هذا الأمر الذي وصفه بـ”التجاوز الخطير”، سيما وأن الشركة تم إبلاغها من طرف ادارة المركز الإستشفائي بموعد قطع التيار.
 
وأضاف المصدر ذاته، أن الشركة وزعت على المرضى “وجبة باردة” عبارة عن “نصف لتر حليب وقطعة من الجبن وبيضة مسلوقة وخبزة وبنانة”، في حين أنه كان عليها طهو الطعام قبل الساعة التاسعة التي تضمنها إشعار قطع التيار الكهربائي الذي تم إبلاغها به من طرف الإدارة، مشيرا إلى أن الإنقطاع الفعلي للتيار الكهربائي لم تتعدى 15 دقيقة.

إلى ذلك، كشف مصدر من المركز الإستشفائي الجامعي للجريدة، أن سبب تقديم تلك الوجبة بشكل استثنائي يومه السبت للمرضى في وجبة الغذاء راجع إلى قطع التيار الكهربائي عن المطبخ بفعل خضوعه لإصلاحات داخلية، مشيرا إلى أن “الوجبة الباردة” تتوفر فيها المعايير المطلوبة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة