لماذا لا يتحرك المجلس الجماعي لزجر “الكارديانات” الخارجين عن القانون..؟

حرر بتاريخ من طرف

على الرغم من قيام المجلس الجماعي لمراكش بإشهار أثمنة مواقف السيارات والدراجات النارية والعادية الا أن بعض “الگارديانات” يصرون على خرق التعريفة المعتمدة ضدا عن المجلس والقانون.

فبعد أسابيع على تثبيتها أقدم حراس بمواقف السيارات على التطاول على اليافطات التي عممها المجلس الجماعي لمراكش من أجل محاربة التسعيرة المزاجية التي يعتمدها مجموعة من “الكارديانات”.

وفي خطوة تنم عن الحنين لأيام الفوضى، اقدم “كارديانات” على استعمال العلكة من أجل إخفاء التسعيرة المعتمدة من طرف المجلس الجماعي بموقف الكتبية القريب من فندق الشمس بالمدينة العتيقة لمراكش.

 

وقد عمد المجلس الجماعي لمراكش إلى وضع مجموعة من اللوحات خاصة بتسعيرة مواقف السيارات والدراجات النارية والعادية بعدد من الشوارع والأزقة، غير أن مجموعة من الحراس يضربونها عرض الحائط ويفرضون على المواطنين تسعيرتهم الخاصة.

وحدد المجلس الجماعي تعريفة التوقف في 2 دراهم بالنسبة للسيارات ودرهم ونصف للدراجات النارية ودرهم واحد للدراجات العادية خلال النهار، وتصل تعريفة التوقف خلال الليل الى 4 دراهم بالنسبة للسيارات و3 دراهم للدراجات النارية و2 دراهم للدراجات العادية.

واعتبر متتبعون حينها هذا القرار من شأنه أن يضع حد للفوضى التي يعرفها القطاع بفعل التعريفة المزاجية التي يفرضها حراس المواقف على المواطنين والتي قد تصل أحيانا إلى 20 درهما أو أكثر، غير أنه بعد مرور بضعة أشهر بدأ البعض يتطاول على هاته اللوحات لشرعنة الفوضى من جديد، مما يفرض على مصالح المجلس الجماعي التحرك لزجر الخارجين عن القانون.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة