لصوص السياح الأجانب يستنفرون مختلف الأجهزة الأمنية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

لصوص السياح الأجانب يستنفرون مختلف الأجهزة الأمنية بمراكش
تعرضت سائحة فرنسية كانت رفقة زوجها، مساء يوم الأحد الماضي بالقرب من حي القصبة بالمدينة العتيقة بمراكش، لاعتداء بالضرب والسرقة من قبل لصين كانا على متن دراجة نارية من نوع “س90″، ما أدى إلى إصابتها برضوض على مستوى الوجه، ليجري نقلها إلى إحدى المصحات الخاصة لإخضاعها للعلاجات الضرورية.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الضحية الفرنسية، في بداية عقدها السابع، كانت رفقة زوجها عائدة الى مقر سكناها بأحد الرياضات بدرب الشرقاوي بحي “دوار كراوة” بالمدينة العتيقة، قبل أن تفاجأ براكبي دراجة نارية من نوع “السي90” يحاولان انتشال حقيبتها اليدوية وأمام مقاومتها قرر أحد اللصين توجيه لكمات على مستوى وجهها ، لتسقط أرضا لعدم قدرتها على الوقوف من شدة اللكمات  التي تعرضت لها، ويلوذا بالفرار مخلفين ورائهما صدمة قوية لزوجها.

وأضافت نفس المصادر، أن نفس اللصين نفذا قبل حوالي ساعة من الحادث المذكورة، عملية سرقة حقيبة يدوية لسائحة أخرى كانت رفقة زوجها في نفس المكان،  واختفيا عن الأنظار قبل العودة إلى نفس المكان من أجل تنفيذ العملية الثانية.

وخلف ا استفحال عمليات سرقة السياح الأجانب والاعتداء عليهما، حالة استنفار في صفوف مختلف الأجهزة الأمنية بولاية أمن مراكش، حيث قامت عناصرها بحملة تمشيطية واسعة بعدد من الأحياء التي ينشط فيها لصوص السياح الأجانب، أسفرت عن اعتقال مجموعة من اللصوص الذين يستعملون دراجاتهم النارية من نوع “السي90” في انتشال الحقائب اليدوية والهواتف النقالة للسياح الأجانب، ليجري اقتيادهم الى مخفر الشرطة السياحية، لتعميق البحث معهم وإخضاعهم لإجراءات التحقيق، قبل إحالتهم على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش.

وبالرغم من الحملات التي تشنها عناصر الشرطة السياحية داخل وخارج أسوار المدينة، فإن نشاط هؤلاء اللصوص في تواصل مستمر، ما  يؤثر بشكل سلبي على النشاط السياحي بالمدينة، وهو الأمر الذي يدعو مصالح الأمن بشكل عام والشرطة السياحية وفرق الدراجين بشكل خاص إلى مضاعفة حملاتهم ضد هذه العصابات، وإعادة النظر في الإستراتيجية الأمنية للمدينة الحمراء.

من جهة أخرى، رفعت مختلف المصالح الأمنية بولاية أمن مراكش،  من درجة تأهبها الأمني حفاظا على أمن المدينة الحمراء، وتحركت مختلف الأجهزة الأمنية التابعة لولاية أمن مراكش، ووجهت تعليمات لعناصرها، لتعزيز وتكثيف مراقبتها لمختلف الشوارع الرئيسية بالمدينة والأحياء العتيقة والقريبة من المركبات السياحية والفنادق الكبرى والملاهي الليلية،  في إطار مخطط وقائي لحماية السياح الأجانب والسهر على أمنهم وسلامتهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة