لشكر: نتوقع أن نكون ضمن الأحزاب الثلاثة الأولى في الانتخابات المقبلة

حرر بتاريخ من طرف

أكد الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ادريس لشكر، اليوم الخميس بالرباط، أن الحزب يتوقع أن يكون ضمن الأحزاب الثلاثة الأولى في الانتخابات المقبلة.

وقال لشكر، الذي حل ضیفا على ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، وذلك لمناقشة موضوع ” الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية .. أي استعدادات لاستحقاقات 2021 “، ” انطلاقا من معطيات واقعية، يبدو أنه طموح مشروع نظرا لما بذله الاتحاديات والاتحاديون من جهد على أكثر من صعيد “.

ولفت الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، في السياق ذاته، أن الترشيحات لانتخابات الغرف المهنية، التي ستجرى يوم 6 غشت المقبل، تعد مؤشرا على الجهد المبذول من قبل أعضاء الحزب.

من جهة أخرى، شدد لشكر أنه بالنظر إلى التحديات والرهانات المطروحة ” فإننا اليوم في حاجة إلى تناوب جديد يكون أساسه الأفق الاجتماعي الديمقراطي” ، مبرزا أن هذا الشعار اشتغلت عليه اللجان الحزبية وخرجت ببرنامج انتخابي يضم العديد من الجوانب من بينها ما يتصل بالجانب المؤسساتي سواء الجهوية واللاتمركز الإداري، والقضاء، وهيئات الحكامة وأدوارها وكيفية تطويرها وغيرها.

وبخصوص مشروع النموذج التنموي الجديد، أكد الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أن كل ما يتضمنه من محاور استراتيجية، سواء تعلق الأمر بالتعليم أو الصحة أو الحكامة أو الحريات، لا خلاف عليه، لافتا إلى أن الحزب سيقوم في الأيام القليلة المقبلة بطرح برنامجه الانتخابي وسيؤكد ” إلى أي مدى أن الاتحاد لديه برنامج يكون فيه مشروع النموذج التنموي حاضر كمرجعية “، ومشددا على أن ” لنا برنامجنا وباختياراتنا كاشتراكيين ديمقراطيين “.

وخلص إلى أن تقرير اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي يؤكد على أن العمود الفقري لهذا النموذج يتمثل في الدولة القوية كما طالب بها الاتحاد الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة