لجنة بنموسى تتواصل مع المغاربة بشأن الدروس المستخلصة من كورونا

حرر بتاريخ من طرف

أطلقت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي منصتها الرقمية التشاركية “http://csmd.ma” الموجهة إلى جميع المواطنات والمواطنين داخل المغرب وخارجه، تنفتح على عبارة تدعو الجميع إلى المساهمة في إعداد النموذج التنموي الجديد.

ويمكن من خلال المنصة الجديدة للمواطنات والمواطنين تقديم مساهماتهم العامة والموضوعية في النموذج التنموي، وتقديم أفكارهم واقتراحاتهم حول جهاتهم، فضلا عن تقديم مشاركاتهم حول الدروس المستخلصة من فيروس كورونا المستجد.

كما يمكن من خلال هذه المنصة الرقيمة الاطلاع على اقتراحات المؤسسات حول النموذج التنموي الجديد، خصوصا مساهمات الأحزاب والحكومة ومراكز التفكير ومجموعة من الجمعيات والمؤسسات، وهي متاحة حاليا.

وقالت اللجنة في بلاغ لها، إنه تنفيذًا للتوجيهات الملكية الرامية إلى”اشراك كل الكفاءات الوطنية والفعاليات الجادة وجميع القوى الحية للأمة”في الورش الوطني الهام حول صياغة نموذج تنموي متجدد يستجيب لتطلعات وطموحات كافة المغاربة، عمدت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي على إطلاق منصتها الرقمية التشاركية، باللغتين العربية والفرنسية، والموجهة إلى جميع المواطنين والمواطنات داخل المغرب وخارجه.

وبحسب المصدر ذاته، فإن هذه المنصة الرقمية تهدف إلى تمكين المواطنات والمواطنين من التعبير عن آرائهم وتقديم اقتراحاتهم حول معالم النموذج التنموي المنشود، لافتا إلى أنها ستشكل هذه الاقتراحات أحد الركائز الأساسية التي ستمكن أعضاء اللجنة من استيعاب أفضل لإنتظارات المواطنين وأخذها بعين الاعتبار في أفق صياغة تقريرها النهائي الذي سيرفع إلى أنظار الملك محمد السادس.

وأشارت لجنة النموذج التنموي إلى أنه بالنظر إلى السياق الحالي المتسم بتعليق الأنشطة الميدانية بسبب انتشار وباء الكوفيد 19، وحرصا على الاستمرار في نهج مقاربتها التشاركية المبنية على الاستماع ورصد مقترحات المواطنات والمواطنين، ارتأت اللجنة ملائمة منصتها الرقمية مع الوضع الحالي معتمدة في ذلك على الإمكانيات التقنية المتوفرة، بحيث سيكون متاحا للمواطنين الذين يرغبون في ذلك الولوج للمنصة واختيار القسم “جهتكم” للإدلاء بآرائهم ومقترحاتهم المتعلقة بتنمية الجهة التي ينتمون إليها بالإضافة إلى التجارب الناجحة التي يودون مشاطرتها مع أعضاء اللجنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة