لتسببه في وفاة 16حراگ.. مغربي يواجه عقوبة السجن 32 عاماً بإسبانيا

حرر بتاريخ من طرف

قالت تقارير إعلامية إسبانية، أن محكمة لاس بالماس بجزر الكناري أجلت البت، أمس الثلاثاء، في القضية التي تعرف متابعة متهم يحمل الجنسية المغربية من أجل جرائم قتل غير عمدي وانتهاك حقوق مواطنين أجانب، وهي الوقائع التي يعود تاريخها إلى أكتوبر 2020، وأسفرت عن وفاة 16 مهاجرا غير شرعي جوعا وعطشا، بسبب انجراف قاربهم في المحيط الأطلسي لمدة أسبوعين كاملين.

وحسب التقارير المذكورة، تم تأجيل الجلسة الأخيرة، بسبب رغبة المتهم في تغيير محاميه، ووجه النائب العام اتهامات إليه المدعى عليه بمسؤوليته عن قيادة القارب، وطالبت بسجنه 16 عاما وستة أشهر بسبب جرائم قتل غير عمدي وثمان سنوات أخرى لارتكاب جريمة ضد حقوق المواطنين الأجانب، مع أداء تعويض مالي قدره 90 ألف يورو.

وأشارت استنتاجات المدعي العام، أن المتهم جهز قاربا بدائيا لهذه الرحلة دون اتخاذ إجراءات أمنية لعبور المحيط، وأمن الغذاء والماء والوقود الذي يكفي لمدة أربعة أيام فقط، وخلال الرحلة تعطل المحرك عدة مرات، كما توقف نظام تحديد المواقع العالمي عن العمل، مما تسبب في تيهان القارب وسط البحر لمدة 14 يوما، وبسبب قص الغذاء والماء، توفي 16 شخصا وتم رمي جثثهم في البحر، قبل إنقاذ الباقين من طرف سفينة تجارية قبالة سواحل الأرخبيل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة