لأول مرة بالمغرب.. إحداث أحواض تجميع مياه الأمطار لإرواء الماشية

حرر بتاريخ من طرف

أكدت كاتبة الدولة المكلفة بالماء شرفات أفيلال ،أمس الثلاثاء، أن إنجاز أحواض تجميع مياه الأمطار المخصصة لإرواء الماشية بإقليم فجيج، يمثل تجربة رائدة على المستوى الوطني .

وقالت السيدة أفيلال ، في تصريح صحفي على هامش زيارة ميدانية لنقطة تجميع مياه الأمطار بشبكة خنك سدرة الواقعة بجماعة معتركة (إقليم فجيج)، إنه تم في إطار تفعيل مضامين اتفاقية شراكة مع مجلس جهة الشرق إنجاز 21 نقطة مائية بالمنطقة، فيما توجد ثلاث نقط أخرى في طور الإنجاز.

وسجلت الوزيرة، التي كانت مرفوقة برئيس مجلس جهة الشرق عبد النبي بعيوي، أن ما تحقق على مستوى جهة الشرق في ما يتعلق بإحداث نقط مائية يعتبر نموذجا للشراكة والتعاقد ما بين القطاعات الوزارية والمجالس المنتخبة على الصعيد الوطني.

وتابعت السيدة أفيلال، التي قامت أيضا بزيارة لورش إنجاز نقطة مائية بشعاب عين الشعير، أن الوزارة تولي أهمية خاصة لإقليم فجيج الذي يتميز بمناخ شبه جاف إلى جاف وبقلة التساقطات المطرية، وذلك من خلال بناء سدود صغرى ومتوسطة وتهيئة نقط الماء وتعزيز التجهيزات المائية، بما يستجيب لحاجيات الساكنة المحلية من هذه المادة الحيوية.

من جهته أبرز السيد بعيوي أن إنجاز هذه النقط المائية، الذي يعد ثمرة اتفاقية شراكة وقعت سنة 2016 ما بين كتابة الدولة المكلفة بالماء ومجلس جهة الشرق، سيمكن مربي الماشية الرحل من تقليص التكاليف وتطوير زراعات في منطقة معروفة بنشاطها الرعوي.

وأضاف رئيس مجلس جهة الشرق أنه بمقتضى هذه الإتفاقية سيتم إنجاز 100 نقطة مائية في أفق 2021 ، مسجلا أن 25 في المائة من هذا الهدف تم تحقيقه إلى حد الآن.

من جانبه اعتبر مدير وكالة الحوض المائي لملوية بوبكر هوادي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المواقع التي تم تحديدها لإنجاز أحواض تجميع مياه الأمطار بالمنطقة تم اختيارها بناء على دراسات دقيقة، سواء في ما يتعلق بالجانب الطبوغرافي أو تموقعها في مسالك يسلكها عادة مربو الماشية .

وأضاف هوادي أن الهدف من ذلك يكمن في تقليص مسافات البحث عن الماء ومواكبة أنشطة تربية الماشية والتقليص من آثار الجفاف في هذه المنطقة التي تعرف درجات حرارة مرتفعة.

ويندرج إنجاز نقط تجميع مياه الأمطار المخصصة لإرواء الماشية، في إطار اتفاقية إطار للشراكة والتعاون تم توقيعها في مارس 2016، من طرف وزارة الداخلية ووزارة الفلاحة والصيد البحري، وكتابة الدولة المكلفة بالماء، ومجلس جهة الشرق، وعدة شركاء آخرين.

وتروم هذه الإتفاقية إنجاز مشاريع مندمجة في قطاع الماء بجهة الشرق ،بكلفة إجمالية تقدر بمليار و865 مليون درهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة