لأول مرة.. الجيش الإسباني يتخلى عن تسيير جزر مغربية محتلة

حرر بتاريخ من طرف

في سابقة هي الأولى من نوعها، أصدرت الحكومة الإسبانية مرسوما سيتم بموجبه تحويل جزر “اشقارن”، المحتلة القريبة من الناظور، إلى محمية طبيعية، في إطار برنامج يطلق عليه “طبيعة 2000” الذي يهدف إلى تثمين التراث الطبيعي بمختلف مناطق البلاد.

وأوضحت يومية “المساء” ، أنه بناء على هذا القرار، يلتزم مجلس الوزراء بالأنظمة المعمول بها في قانون التراث الطبيعي والتنوع البيولوجي، لتحويل موقع جزر “اشقارن” إلى محمية، والموافقة على أداة لإدارة الفضاء، مع اتخاذ التدابير لحفظ وتنظيم استخدامه.

وأضافت ذات اليومية أن المنطقة المحمية جزر “اشفارن”، التي تتكون من ثلاث جزر، على بعد حوالي 27 ميلا شرق مدينة مليلية المحتلة 1.73 ميلا من سواحل إقليم الناظور، وتضم حاليا ثكنة عسكرية للجيش الإسباني، يوجد بها العشرات من الجنود.

وحسب مذكرة الحكومة التي اطلعت عليها، فستتم إدارة هذه المنطقة تحت إشراف وزارة الزراعة والثروة السمكية والأغذية والبيئة، بتنسيق مع وزارة الدفاع والتنمية، وغيرها من الهيئات الإسبانية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة