كورونا يرفع خسائر الفنادق بمراكش إلى أرقام غير مسبوقة

حرر بتاريخ من طرف

حذر فاعلون سياحيون أن الفنادق بمدينة مراكش ستتكبد خسائر غير مسبوقة خلال العام الجاري بسبب تداعيات الإغلاق والعزل الاجتماعي التي فرضتها الإجراءات الصحية لجائحة كورونا.

ويعد قطاع الفنادق والمنتجعات بمراكش من القطاعات المهمة في توفير فرص الشغل، غير أن نسب تشغيل الفنادق المعدودة أصبحت لا تتجاوز 15 في المائة بسبب ما فرضته أزمة كورونا.

وتحالفت مجموعة من العوامل معاً لتضرب القطاع الفندقي بمراكش من بينها خسارة السياحة وضعف الإنفاق الاستهلاكي وغياب الإقبال على الفنادق بالتزامن مع عطلة الصيف التي عادة ما تساهم في انتعاش القطاع الفندقي بالمدينة الحمراء.

وتشير التوقعات أن تكبد هذه العوامل قطاع الفنادق خسائر غير مسبوقة. وعادة ما تعج المدينة الحمراء في هذه الفترة من السنة بالسياح من شتى أنحاء العالم.

كما خسرت مراكش كذلك سياحة الأثرياء العرب من منطقة الخليج الذين ينعشون قطاع السياحة الفاخرة ويرفعون نسبة ملء الفنادق من فئة الخمسة نجوم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة