“كودار” يواصل تقريب تركيا من المغرب ولقاء إقتصادي مرتقب بجهة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

التقى وفد من جهة مراكش أسفي برئاسة النائب الأول لرئيس لجهة سمير كودار، كبير مستشاري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان و الناطق الرسمي باسم الرئاسة إبراهيم كالين.

وأكد كالين، الناطق الرسمي باسم الرئاسة التركية ومستشار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، موقف بلاده الداعم للمغرب ووحدته الترابية والوطنية.

وقد تدارس الجانبان سبل التأسيس لشراكة واعدة، بدءا من تنظيم لقاء اقتصادي بالجهة في أبريل المقبل، بحضور نجل الرئيس، كما تم تدارسا أفاق وترتيبات تعاون اقتصادي بين تركيا وجهة مراكش آسفي، بالاضافة الى إطلاق خط جوي مباشر بين اسطنبول ومراكش منتصف أبريل المقبل.

وشكل اللقاء، الذي حضره أيضا عبد العزيز كاوجي، رئيس اللجنة اقتصادية واجتماعية بمجلس جهة مراكش آسفي، مناسبة سانحة، تناول خلالها الطرفان المغربي والتركي العلاقة الوثيقة التي تربط البلدين في وقت تطرق فيه سمير كودار إلى الأفاق الاستثمارية الواعدة التي بإمكان جهة مراكش آسفي، أن توفرها للمستثمرين و الفاعلين الاقتصاديين الأتراك.

وكان الوفد المغربي، المكون من النائب الأول لرئيس الجهة، سمير كودار، ورئيس اللجنة الاقتصادية والاجتماعية، عبد العزيز كاوجي، وممثل مكتب دراسات يتولى متابعة المشاريع التي تطلقها الجهة، قد التقى رجل الأعمال بلال أردوغان، نجل الرئيس التركي، وهو اللقاء الذي تناول آفاق التعاون التركي مع الجهة، والفرص الاستثمارية الواعدة التي توفرها جهة مراكش-آسفي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة