كندا تشهد واحدة من أكثر عمليات القتل الجماعي دموية

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت الشرطة الكندية، الاثنين، أن البلاد شهدت “واحدة من أكثر عمليات القتل الجماعي دموية” على خلفية مقتل 10 أشخاص من السكان المحليين بمقاطعة ساسكاتشوان.

وأطلقت الشرطة عملية بحث واسعة في أنحاء ساسكاتشوان بهدف العثور على اثنين من المشتبه بهما، يعتقد أنهما طعنا حتى الموت 10 أشخاص في مجتمع من السكان الأصليين وبلدة مجاورة، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتيد برس”.

وقالت الشرطة إن المشتبه بهما في الهجمات هما داميان ساندرسون (31 عامًا) ومايلز ساندرسون (30 عامًا).

وعثر على الضحايا في 13 موقعا مختلفا.

وأدان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الهجمات ووصفها بأنها “مروّعة ومفجعة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة