“كشـ24” تنشر وقائع تعرّض خلالها رجال أمن للإهانة والإعتداء بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

شهدت مدينة مراكش في الآونة الاخيرة تنامي ظاهرة الاعتداء على رجال الأمن ، بلغت احيانا حد الاجهاز عليهم ، حيث فارق شرطي الحياة متأثرا بلكمة غادرة وجهها له أحد مروجي المخدرات على مستوى العنق ، بساحة جامع الفنا، سقط على اثرها مغمى عليه قبل ان يفارق الحياة في الطريق إلى مستعجلات مستشفى ابن طفيل بمراكش . 

و نقل رجل أمن بالزي الوظيفي في وضعية صحية جد متردية بعد تلقيه طعنة غادرة بسكين من الحجم الكبير من طرف أحد المتهمين بالسرقة بالعنف وتحت طائلة التهديد بالسلاح الابيض . 

كانت الساعة تشير الى الثامنة صباحا عندما تلقى الضحية نداء قاعة المواصلات لايقاف سارقان بحي الداوديات بمقاطعة جيليز ، و لم بخطر برجل الامن ان السارقان سيواجهانه بل حاولا الهجوم عليه عوض الفرار . 

و لازال سكان المنطقة الواقعة قرب سينما الريف بالحي المحمدي بمقاطعة جيليز ، يتذكرون المواجهة الشرسة بين رجل أمن و السارقان ، التي انتهت بنقل الشرطي الى قسم المستعجلات في حالة جد خطيرة اثر اصابته بمدية على مستوى الكتف من طرف احد السارقان سقط على اثرها قبل ان يهاجمه السارق في محاولة لتصفيته ليضطر الشرطي الى استعمال مسدسه و توجيه طلقة نارية لصدر السارق الذي لفظ انفاسه الاخيرة بعين المكان، في الوقت الذي لاذ شقيقه بالفرار قبل ان تتمكن عناصر الشرطة من ايقافه و تقديمه للعدالة التي ادانته بعشر سنوات سجنا من اجل تكوين عصابة اجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة والسرقة بالعنف باستعمال السلاح الابيض . 

و خلال محاولة شرطيان القبض على مجرم كان في حالة غير طبيعية، تعرضا  لاعتداء جسدي بحي قبور اشو بباب دكالة ، نقلا على إثره إلى مستشفى ابن طفيل لتلقي العلاجات اللازمة، قبل أن يلتحق شرطيان آخران بزميليهما بالمستشفى وقد لطخ وجه الأول بالدماء، وأصيب بجرح غائر على مستوى الحاجب الأيسر، فيما تعرض الثاني لرضوض وصفت بالخطيرة على مستوى الفك فقد على إثرها من أسنان فكه الأسفل، بسبب الإعتداء عليهما من طرف شخصين بشارع محمد السادس . 

و شهد سوكوما بمقاطعة المنارة بمراكش ، مواجهة بين مروجان للمخدرات و مساعديهما  استعملت خلالها سيوف و سكاكين من الحجم الكبير، الامر الذي جعل بعض المارة يربطون الاتصال بعناصر الشرطة ، لتحل بمسرح الحادث دورية للدراجين من اجل  التحري في الموضوع .

و في الوقت الذي غادر طرفا النزاع ساحة المواجهات ، أصر عنصر خطير من ذوي السوابق معروف بترويج المخدرات كان في حالة هيجان غير طبيعية، على نشر الرعب والخوف في أوساط ساكنة  و المارة من خلال محاولته الاعتداء عليهم بسلاح أبيض كبير. لم يسلم أحد عناصر الدورية الأمنية برتبة مقدم شرطة بدوره من الإصابة عند محاولته إيقاف المعتدي ، حيث أصابه بسلاحه الأبيض وخلف له جروحاً خطيرة على مستوى العنق، مما اضطر عنصر الأمن، وفي محاولة للحد من هذا الهجوم العنيف، استعمال سلاحه الناري الوظيفي والرصاص الحي ليصيب المعتدي. 

وفوجئ شرطي المرور الذي أوقف سائقة سيارة فارهة ، بسبب مخالفة المرور في الاتجاه الممنوع ، بسيل من السب و الشتم ، بعد أن طالبها بوثائق السيارة، وهو الحادث الذي أثار العديد من ردود الفعل، وتداولته محاكم المدينة، والتي أدانت بالحبس النافذ شقيق المرأة المذكورة الذي اعتدى بدوره خلال الحادث نفسه على رجل أمن من عناصر الشرطة القضائية، إذ  وجه له لكمة أسقطته أرضا، كما تعرض رجل أمن من فرقة الصقور بالمدينة نفسها للإهانة بالسب، والشتم من طرف سائقة السيارة الفاخرة  التي اختفت عن الانظار بعد قدوم شقيقها الذي تم وضعه رهن الحراسة النظرية و تقديمه للعدالة . 

و عمد سارق بالعنف بمنطقة المحاميد إلى مهاجمة دورية للامن بسكينين من الحجم الكبير بعد تدخلها للقبض عليه . 

و كانت الدورية ذاتها قد فوجئت بهجوم الظنين بالمنطقة المحادية لمطار  مراكش المنارة الدولي،  و الذي كان يتحوز بسكينين يستعملهما في اعتراض سبيل المارة ، حيث باغث سيارة الشرطة التي انتقلت الى عين المكان موجها ضربتين في وقت واحد للزجاج الأمامي للسيارة الذي تكسر ، قبل ان ينتقل المتهم الى الجهة المحاذية للسائق الامر الذي جعل مرافقه يستعمل مسدسه الوظيفي و يطلق رصاصة في الهواء لتخويف الشاب الذي كان في حالة هيجان قصوى نتيجة إدمانه على الأقراص المهلوسة . 

وتعرض شرطي بباب دكالة بمدينة مراكش، إلى اعتداء عنيف من طرف شاب في الثالثة والعشرين من عمره، بعد خلاف حاد نشب بينهما عند إقدام الشرطي على حجز وثائق الدراجة النارية للمعتدي، بسبب عدم ارتدائه للخوذة الواقية.

قبل أن يعمد الشاب الذي لم يستسغ ما اعتبره ظلما من الشرطي، إلى تكسير قنينة زجاجية، وطعنه بها على مستوى العنق، مسببا له جروحا غائرة نقل على إثرها للمستشفى ، وهو الحادث الذي استنفر  مختلف المصالح الأمنية بمراكش، التي انتقلت الى المستسفى للوقوف على الحالة الصحية للشرطي . 

و بالمحطة الطريقية بباب دكالة ، تعرض شرطي لجروح على مستوى الوجه ، إثر تدخله لفض نزاع بين ” الكورتيا ” نقل على اثره الى المستشفى دون أن يتم فتح تحقيق في الموضوع خصوصا ان الشرطي لم يتعرف على الشخص الذي طعنه على مستوى الوجه . 

وخلال الاسبوع الماضي تعرض عنصران من فرقة الدراجين لهجوم لفظي و اتهام بالابتزاز من طرف مروج سابق للمخدرات ، كان يقود دراجة نارية دون خوذة ، و في الوقت الذي أوقفه الشرطيان تظاهر بطلب النقوذ من احد اصدقاءه لتأدية مبلغ المخالفة ، لكنه قدم الشرطيان مبلغا ماليا يفوق مبلغ المخالفة المذكورة ، و في الوقت الذي رفض الشرطيان الامر و أصرّا على تسجيل المخالفة ، انتقل المروج إلى مقر الدائرة السابعة للامن لتقديم شكاية كيدية بالشرطيان يتهمها بالابتزاز ، لتتدخل عناصر الشرطة  القضائية ، للتحقيق في الموضوع ، اتضح من خلاله أن الأمنيان طبقا القانون مع المروج الذي تم ايداعه سجن  بولمهارز في انتظار محاكمته من اجل التبليغ بجريمة مع العلم بعدم وقوعها . 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة