“كشـ24” تكشف هوية الجثة التي “لفظها” واد تانسيفت بمنطقة العزوزية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

في متابعتها لتطورات خبر العثور على جثة من طرف مواطنين عشية أول أمس الخميس بواد تانسيفت على مستوى منطقة العزوزية بمراكش، علمت “كشـ24” أن الجثة تعود لطفل كان قد اختفى  يوم الأحد 15 مارس المنصرم.

وقد دخلت عناصر الشرطة القضائية والدرك الملكي على الخط للتحقيق في ظروف وفاة الطفل “ي، م” الذي لايتجاوز عمر 16 عاما والدي اختفى عن بيت أرسته بمنطقة العزوزية قبل نحو شهر.

وكان والد المختفي تقدم بشكاية في الموضوع، يوم الاثنين 16 مارس المنصرم، لدى المصالح الأمنية المختصة بمراكش، تفيد اختفاء ابنه بعدما غادر المنزل بالمنطقة المذكورة لمتابعة مباراة في كرة القدم ، غير أنه لم يعد الى المنزل منذ تلك الليلة.

وبحسب بعض أقارب الضحية لـ”كشـ24″، فإن الضحية في طريق عودته التقاه أشخاص كانوا على متن سيارة واصطجبوه معهم إلى وجهة غير معلومة وفق ما وثقته كاميرات إحدى المقاهي.

ويذكر أن القاصر المختفي يتابع دراسته بالمستوى التاسع إعدادي بالمؤسسة التعليمية العزوزية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة