“كشـ24” تكشف معطيات جديدة حول فاجعة انتحار شاب بسيدي يوسف بن علي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

في إطار متابعتها لفاجعة انتحار شاب بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش، كشف قريب الهالك أن الأخير عمد في غياب والدته عن البيت إلى شنق نفسه بواسطة حبل ربطه في سقف غرفته.

وأضاف المتحدث أن الشاب البالغ من العمر نحو 22 عاما عاش معاناة منذ صغره بعد افتراق والديه، حيث انقطع عن الدراسة مثل شقيقه وأخته المتزوجة، وامتهن حرفة “جباص”.

وأكد قريب الهالك أن الشاب وفي خضم ظروف الحياة الصعبة أضحى مدمنا على تعاطي المخدرات قبل أن يعزف عن العمل بشكل نهائي ولازم البيت، غير أنه في الآونة الأخيرة بدأت تنتابه حالة مرضية غريبة فكان يحادث نفسه جهرا.

وأشار إلى أن والدة الشاب باتت ليلة أمس الأربعاء عند ابنتها الوحيدة وعندها عودتها ظهر يومه الخميس صدمت بمشهد الإبن معلقا بسقف غرفته بمنزل الأسرة بدرب الماسي بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش.

وقد تم نقل جثة الهالك الى مستودع الأموات بحي باي دكالة بمراكش في الوقت الذي فتحت فيه عناصر الأمن تحقيقا حول الأسباب التي كانت دافعا وراء انتحار الهالك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة