كشـ24 تكشف دوافع ارتكاب جريمة قتل طفلين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

حصلت “كشـ24” على معلومات تؤكد انّ خلفية جريمة القتل التي حصلت في درب “المحاميد” بحي القصبة بمدينة مراكش، والتي ارتكبتها زوجة أب في حق اثنين من أبناء زوجها القاصرين، هي بسبب مشاكل أسرية مع ربّ الأسرة.

ووفق المعلومات ذاتها، فإن الجيران استفاقوا على صراخ حاد للطفلين، إثر نشوب شجار بين الزوجين في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، قبل أن تتعرض الضحيتين إلى القتل على يد زوجة أبيهم.

وزادت مصادر الجريدة إلى أن أب الضحيتين الذي كان قد طلق والدتهما بسبب خلافات أسرية في وقت سابق، تعرّض لصدمة نفسية حادة عجلت بنقله إلى مستشفى الأمراض العقلية والنفسية، بعدما لم يتحمل مقتل ابنيه بطريقة مروعة.

وذكرت المصادر ذاتها أن المشتبه فيها اعترفت بالمنسوب إليها، مُسجلة أنها ارتكبت الجريمة في حق الطفلين انتقاما من والدهما بسبب خياناته المتكررة مع نساء  أخريات.

يذكر أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش فتحت بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، صباح اليوم الأحد، وذلك لتحديد ظروف وملابسات ارتكاب سيدة، تبلغ من العمر 50 سنة، لجريمة قتل مزدوجة في حق اثنين من أبناء زوجها القاصرين.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الشرطة القضائية كانت قد باشرت، صباح اليوم الأحد، إجراءات معاينة جثتي الهالكين، وهما طفل وطفلة يبلغان من العمر على التوالي 12 و14 سنة، تعرض أحدهما للخنق بغرفة بالطابق الأول بمسكن العائلة الكائن بحي القصبة بمدينة مراكش، فيما تعرضت الفتاة لطعنات باستعمال السلاح الأبيض بسطح نفس المنزل.

و أضاف المصدر ذاته أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى الاشتباه في تورط زوجة الأب في ارتكاب هذه الجريمة، وذلك لأسباب ودوافع يعكف البحث التمهيدي حاليا على تحديد طبيعتها.

وقد تم، حسب البلاغ، الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الجريمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة