“كشـ24” تكشف حقائق مثيرة عن شبكة “السبا” المخصصة للدعارة

حرر بتاريخ من طرف

كشفت مصادر مطلعة لـ”كشـ24″ أن “السبا” التي مداهمتها ليلة اول امس الاربعاء 27 مارس من طرف مصالح الامن بمراكش وتم اعتقال 14 شخصا بداخلها، تعود لسيدة اعمال تنشط اساسا في هذا الميدان.

ووفق مصادرنا، فإن المعنية بالامر تملك الى جانب “السبا” المتواجدة بزنقة قدماء المراكشيين والتي كانت “كشـ24” سباقة لنشر خبر مداهمتها، محلين آخريين ينشطان في نفس المجال بكل من شارع محمد الخامس، وزنقة موريطانيا بمقاطعة جيليز، ويعرفان ايضا انشطة مشبوهة على غرار المحل الذي تمت مداهمته من طرف الامن.

وتضيف المصادر، ان مالكة المحل تفرض تسعيرة موحدة للزبائن على جميع العاملات لديها بهذه المحلات، فيما تترك لهن حرية تقديم اي نوع من الخدمات لهم وبأي ثمن يرونه مناسبا لخدماتهن الخاصة التي تشمل ممارسة الجنس، وذلك في سعيها لجلب أكبر عدد ممكن من الزبائن لمحلاتها المشبوهة.

وليست هذه المحلات المذكورة المتورطة في انشطة مشبوهة بالمدينة الحمراء، بل توجد وفق مصادر خاصة لـ “كشـ24” عشرات محلات التدليك التي تقدم خدمات جنسية لزبائنها من المغاربة والاجانب، مقابل اسعار تتراوع بين 400 و 1000 درهم حسب جنسية الزبائن، وحسب العاملات ومقوماتهن الجسدية، حيث تحولت جل هذه المحلات لبديل عن دور الدعارة التقليدية التي كانت منتشرة في العقود الماضية في بعض الاحياء الهامشية بمراكش، وغيرها من المدن المغربية.

ورغم توالي الشكايات في هذا الشان من طرف الساكنة المجاورة لهذه المحلات، الا انها تبقى خارج المراقبة ما شجع على تناسلها بشكل كبير حتى صارت بعضها تفتح وسط العمارات السكنية، وقرب المؤسسات التعليمية وحتى المساجد، قبل ان تتحرك مصالح الامن بمراكش بداية الاسبوع الجاري لتحدث رجة قوية وسط هذه المحلات، حيث تشير المصادر ان مجموعة منها اغلقت ابوابها مؤقتا تحسبا لحملات مراقبة من السلطات او مداهمة من مصالح الامن، وسط انباء عن تعليمات اعطيت في هذا الشأن، للتجاوب مع شكايات المواطنين وتشديد الخناق على الانشطة المشبوهة لهذه المحلات.

ويشار ان عناصر الشرطة القضائية اعتقلت ليلة أول أمس الأربعاء، 11 فتاة وثلاثة شبان خلال مداهمة محل للتدليك بحي جليز بمراكش خلال عملية المداهمة جاءت على إثر شكايات مواطنين تفيد بوجود أنشطة مشبوهة تحت غطاء التدليك بالمحل الكائن بزنقة قدماء المراكشيين بحي جليز، حيث تم اقتياد الموقوفين إلى مصلحة الشرطة القضائية للتحقيق معهم قبل وضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية لحين عرضهم على النيابة العامة من أجل المنسوب اليهم كما تم فتح تحقيق مع صاحبة المحل للوقوف على حقيقة تورطها في توفير اوكار للدعارة تحت غطاء محلات التدليك.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة