“كشـ24” تكشف تفاصيل جديدة في قضية الإطاحة بمفتش شرطة بتهمة ابتزاز “مومس” بمركش

حرر بتاريخ من طرف

قرر وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش إيداع مفتش شرطة ومخبر سجن لوداية ومتابعتهما في حالة اعتقال بعد الإشتباه بتورطهما في قضية تتعلق بالإبتزاز وانتحال صفة ينظمها القانون والمشاركة.

وبحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن مفتش الشرطة الذي يقطن بحي المحاميد وهو متزوج وأب لطفل، تم الإستماع إليه أمس الإثنين 5 دجنبر الجاري من طرف المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتعليمات من النيابة العامة على إثر شكاية “مومس” تتهم فيها ثلاثة أشخاص بابتزازها.

وتضيف مصادرنا، أن المشتكية اتهمت رجل الأمن المذكور ومخبر يقطن بنفس الحي معروف ببنيته الجسدية القوية بابتزازها مرتين في مبالغ مالية باهضة مقابل التستر على أنشطتها، غير أنها رفضت في المرة الثالثة الرضوخ لابتزاز “البنّاد” الذي طالبها بمبلغ مالي جديد على اعتبار أن المبالغ المحصلة في المرتين السابقتين لاتدخل فيها أجرته، لتقرر التوجه بشكاية في الموضوع إلى الجهات المعنية.

وأشارت مصادرنا، إلى أن مفتش الشرطة البالغ من العمر نحو 36 عاما تجمعه مع المخبر علاقة الجوار وتربيا مثلما تجمع بينهما هواية لعب كرة القدم التي يتقاسمانها مع عدد من أبناء الحي، حيث يفضل المخبر اللعب كحارس مرمى.

وفي سياق متصل، كشفت مصادر أخرى أن المخبر البالغ من نحو 47 عاما هو من أوقع برجل الأمن في هذا الفخ، مضيفة بأن التحقيقات الجارية ستكشف مدى تورطه في هاته القضية من عدمها. 
 
وكانت المديرية العامة للأمن الوطني، كشفت أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، فتحت أمس الإثنين بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مع موظف أمن، برتبة مفتش شرطة، يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالابتزاز وانتحال صفة ينظمها القانون والمشاركة. 

وذكر البلاغ، أن مصالح ولاية أمن مراكش، كانت قد توصلت بشكاية من سيدة، من ذوي السوابق القضائية في الفساد وتسهيل البغاء، تتهم فيها ثلاثة أشخاص بمداهمة مسكنها وتعريضها للابتزاز، بدعوى التستر على أعمالها غير المشروعة، وذلك بعدما انتحلوا صفة شرطيين. 

وأضاف المصدر أن البحث مكن من التعرف على المشتكى به الرئيسي في هذه القضية، وهو مفتش شرطة يعمل بولاية أمن مراكش، بينما تتواصل الأبحاث والتحريات لتوقيف باقي المساهمين، وهما شخصان لا تتوافر فيهما صفة موظفي الشرطة. 

وخلص البلاغ إلى أنه تم الاحتفاظ بمفتش الشرطة المذكور تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة