“كشـ24” تكشف تفاصيل اقتحام السلطة للقاء حزبي ترأسه عزيز أخنوش بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

كشف مصدر مطلع لـ”كشـ24″ تفاصيل اقتحام باشا المنطقة الحضرية الحي الشتوي للقاء حزبي للتجمع الوطني للاحرار بمراكش ومنع زعيم الحزب عزيز أخنوش من إتمام كلمته.

ووفق المعطيات التي توصلت بها الجريدة، فإن اللقاء الحزبي استُهِل بكلمة لقيادية في حزب “الحمامة”،
أعقبتها وصلات غنائية، ثم كلمة ليونس بن سليمان وكيل لائحة الحزب في الانتخابات البرلمانية بدائرة مراكش المدينة، قبل أن يأتي الدور على زعيم الحزب عزيز أخنوش ليلقي هو الآخر كلمته.

وأوضح المصدر ذاته، أنه بعد 5 دقائق تقريبا من مباشرة أخنوش لكلمته، اقتحمت السلطات النشاط المعني، وذلك بعدما نبهها بث مباشر من داخل القاعة للخرق الذي تورط فيه منظمو النشاط والحضور، والمتمثل في تجاوز العدد المسموح به في التجمعات الحزبية والمحدد في 25 شخصا في الاماكن المغلقة، حيث حضر اللقاء وفق المصدر نفسه حوالي 100 شخص بين المنظمين والمرافقين لأخنوش والجمهور، وهو ما اضطر السلطة للتدخل العاجل ووقف هذا النشاط.

وتابع المصدر نفسه، أن باشا الحي الشتوي، اتجهت نحو أخنوش الذي كان يُلقي كلمته وطلبت منه التوقف ومرافقتها، غير أنه لم يمتثل في البداية إلى الأمر وحاول إقناعها بالسماح له بإنهاء كلمته، وهو الشيء الذي رفضته الباشا، وغادرت رفقة زعيم حزب “الحمامة” القاعة، قبل أن يعود أخنوش بعد دقائق ليخبر الحضور بأن اللقاء قد انتهى.

وبعد إنهاء اللقاء، عملت السلطات يضيف المصدر عينه، على إخلاء القاعة من الحضور.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة